2020 | 09:25 كانون الثاني 22 الأربعاء
ممثل موزعي المحروقات: 30% من المحطات مقفلة بسبب عدم قدرتها على تأمين 15% من سعر المحروقات بالدولار | مجلس الشيوخ الأميركي يرفض طلب الديمقراطيين استدعاء جون بولتون للشهادة في قضية عزل ترامب | اعادة فتح الطرق في محلة جبيل والبوار | الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يرحب بالإعلان عن تشكيل الحكومة برئاسة حسان دياب | التحكم المروري: اعادة فتح الطريق على اوتوستراد الناعمة والدامور بالاتجاهين | الوكالة الوطنية: محتجون قطعوا الطريق الدولية عند مفترق بلدة العبادية باتجاه بيروت بالاطارات المشتعلة | قطع السير على اوتوستراد الدامور | الجمهوريون يرفضون تعديلا لمنع البيت الأبيض من تقديم أدلة ووثائق بشكل انتقائي في محاكمة ترامب | الطرقات المقطوعة ضمن نطاق الجنوب: الجية مفرق برجا والدامور والناعمة | طرقات مقطوعة: رحبة والحيصة والمحمرة وساحة العبدة ومرياطة والمنية والبداوي والتبانة والاكومي وساحة النور واوتوستراد البالما والقلمون وكوسبا ومفرق ضهر العين | التحكم المروري : قطع تقاطع المدينة الرياضية | مجلس الشيوخ يرفض تعديلا سادسا لاستدعاء مسؤولين من البيت الأبيض للشهادة في إطار المحاكمة البرلمانية لترامب |

بين لبنان و"حزب الله"... هل "يجّر" سقوط الأول الثاني معه؟

خاص - الخميس 28 تشرين الثاني 2019 - 06:15 - كريم حسامي

أصبحت التطورات السياسية والأمنية والاقتصادية الصعبة جداً تتكلم عن نفسها ولا ضرورة للغوص في التفاصيل، لأنّنا دخلنا في النزاع الأميركي-الايراني بكل تشعباته.

وفي السياق، بدأ الحصار الأميركي على لبنان، خصوصاً على "حزب الله"، منذ فترة لكنه اشتد كثيراً في الآونة الأخيرة، حيث أكّدت الولايات المتحدة مرارا للمسؤولين اللبنانيين انها لن تُفرّق بين لبنان والحزب، وان العقوبات ستشمل الإثنين.

بات من اليقين أن "العمّ السامّ" ووراءه مركز القرار في تل ابيب سيفعلان كل ما يجب وسيتخذان الاجراءات المشددة والمتطرفة لتحقيق ما يريدان حتّى لو سقط البلد المعني على رؤوس الجميع، أكانوا ضمن هذه المواجهة أم لا. ومحور الممانعة يتصرّف بنفس أسلوب "الأعداء"، لأن المواجهة مفتوحة على مصاريعها وعلى كل الاحتمالات.

لذلك، ينهار لبنان وتسوء أوضاعه بشكل رهيب، ولن تستكين الأمور قبل دفع ثمن ما يتعلق ب"حزب الله"، بدءاً من إمكان تأليف حكومة من دونه، وصولاً الى تصاعد المطالب لاحقاً والثمن واحد: رأس الحزب بكل منظومته وسلاحه... مهما كلّف الأمر!

ويرى مراقبون اننا "نعيش المراحل الأولى من سقوط لبنان في المجهول، من تفاصيل حياتنا اليومية والاجتماعية والعائلية والغذائية والمالية، وأمامنا أيام لم نمّر بها سابقاً، حتّى في عزّ الحرب الأهلية". وتساءلوا: "هل يأتي سقوط "حزب الله" على حساب لبنان؟ أيّ ان سقوط لبنان يجرّ معه سقوط الحزب؟ فيكون الثمن السياسي هو سقوط البلد".

توازياً، الغليان مرتبط بأحداث المنطقة، حيث شدّد المراقبون على أن "الدول بانتظار ردّ ايران على الهجوم الاسرائيلي الأخير عليها في سوريا، بعدما ترددت طهران في تحديد موعد لضربتها المقبلة على هدف أميركي أو إسرائيلي، أو كليهما، لكنها قررت المضي قدماً". واشاروا الى أن "رئيس القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكينزي توقّع هجوماً إيرانياً جديداً، فضلاً عن أن القيادة الإيرانية استنفرت لتنفيذ هجوم بعد دخول حاملة الطائرات "ابراهام لينكولن" الى الخليج للمرة الأولى منذ أيار الماضي".

ووصل رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي الى اسرائيل هذا الأسبوع، لإجراء محادث مع رئيس الأركان أفيف كوخافي، فما هي الخطط التي تُبحَث في وقت تبقى إسرائيل في حال تأهب قصوى.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني