2019 | 21:50 كانون الأول 14 السبت
فادي سغد: ليس هناك من داع لأن تستعمل القوى الامنية العنف حيناً مع المتظاهرين والقنابل المسيلة للدموع حيناً آخر | خريش لـ"الجديد": موقفنا واضح وليس هناك مناورات سياسية وأخذنا قرار بعدم المشاركة في حكومة مثيلة لسابقاتها أو تضرب الميثاقية | الدفاع المدني: تضميد إصابات 15 مواطناً ونقل 10 جرحى إلى مستشفيات المنطقة | "ليبانون فايلز": سقوط عدد كبير من الجرحى في صفوف الجيش والقوى الامنية نتيجة إشكالات وسط بيروت | الحكومة السودانية والجبهة الثورية تمددان اتفاق جوبا حتى 15 شباط القادم | سامي الجميّل: أبواب بيت الكتائب الصيفي مفتوحة لكل الشباب والصبايا المصابين وبحاجة لإسعافات أولية | فرق من الدفاع المدني تعمل على معالجة عدد من الاصابات ميدانياً في وسط بيروت بالإضافة إلى نقل بعض الاصابات إلى مستشفيات المنطقة | "ال بي سي": غطاس خوري زار الرئيس عون في بعبدا موفدا من الحريري للتحضير للاستشارات وتوجه لتسمية الحريري لتشكيل الحكومة | الصليب الاحمر: 6 إصابات نقلت إلى مستشفيات المنطقة وتم إسعاف 8 إصابات في المكان | الصليب الأحمر: 4 فرق تستجيب الان وتعمل على اسعاف المصابين في رياض الصلح | المتظاهرون تراجعوا إلى ساحة الشهداء وقوة مكافحة الشغب تعيد تنظيم صفوفها | عودة الهدوء إلى محيط المجلس النيابي بعد الاشكال الكبير الذي وقع بين القوى الامنية والمتظاهرين |

النقابة اللبنانية للدواجن تُحذر من فقدان الدجاج في الاسواق

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 21 تشرين الثاني 2019 - 15:42 -

أعلنت النقابة اللبنانية للدواجن أن "الصناعة وفرت للمستهلكين مادة غذائية سليمة بأسعار متدنية"، وقالت: "الصناعة المحلية عرفت كيفية التوفير للمستهلك حاجته بطريقة أوفر".

وكشفت النقابة خلال مؤتمر صحفي أن "هناك مشكلة كبيرة في كيفية تأمين مواد علفيّة ومستلزمات الانتاج"، وناشدت "الدولة وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة والمسؤولين عن توفير العملة الصعبة لاستيراد مسلتزمات الانتاج لتأمين المادة الغذائية الى الشعب اللبناني".

وأشارت إلى أنه "وصلنا الى مرحلة تراجع فيها التصدير رغم فتح الأسواق بموجب اتفاقيات التبادل التجاري الحر وهذه الاتفاقيات سببت لنا وللزراعة مشكلة".

ولفتت النقابة إلى أنه "نحتاج الى 30 مليون دولار في الشهر من مصرف لبنان وإذا لم يتم تأمين هذا المبلغ سيُفقد هذا المنتج في الاسواق".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني