2019 | 13:39 كانون الأول 08 الأحد
توقيف عدد من الناشطين لبعض الوقت بعد محاولتهم الوصول الى البرلمان عبر كاتدرائية القديس جاورجيوس | اصابة شاب بطلق ناري في بعلبك | المرصد: مقتل 5 عناصر على الأقل بغارات مجهولة على مواقع إيرانية في البوكمال يوم السبت | "التحكم المروري": تمّت معالجة الزيوت على طريق بحمدون وحركة المرور طبيعية في المحلة | إشكال بين القوى الأمنية والمتظاهرين في ساحة النجمة | التحكم المروري: انزلاق مركبة على اوتوستراد الرئيس لحود | وصول موكب السيارات الذي انطلق من جسر الرينغ الى الحمرا حيث يجول في شوارعها قبل توجهه الى الاشرفية وشوارع اخرى في بيروت | الاب العام لجماعة "رسالة حياة" يرُد على موضوع انقطاع الصوت عن "ميكرو الجديد" قائلا: مش شي جديد عالجديد | المطران علوان: التحرش الجنسي هو أكثر ما تعمل الكنيسة على محاربته وكلفنا لجنة كنسية للتحقيق لاننا لا نقبل ان يُهمل هذا الموضوع | جماعة رسالة حياة حول توقيف الراهبتين: ما حصل مُخز ومعيب ومؤلم والثورة يجب أن تشمل الفساد القضائي والإعلامي وللتوسّع في التحقيق كي تظهر الحقيقة | نجاة عائلة من انهيار سقف في المحمرة عكار | الراعي: لا يوجد قوة أقوى من الشعب فلا تهملوه ولا تخيبوا آماله لئلا يعود إلى قطع الطرق فتكونون أنتم لا هو المسؤولين عن خراب لبنان |

الى من قدّم حياته محرقة ليحيا لبنان... بيار الجميل

متل ما هي - الخميس 21 تشرين الثاني 2019 - 10:27 - غيتا مارون

الشهادة من أجل الوطن هي ذروة الحب... الشهيد بيار الجميل أحبّ لبنان حتى اللحظة الأخيرة من حياته، لحظة استشهاده!
في الذكرى 13 على غيابه وعشية ذكرى الاستقلال، يستذكره اللبنانيون، فهل ينسون من أطلق شعار "اذا بتحبّ لبنان، حبّ صناعته" ومن سعى بكل ما يملك من قوّة الى شدّ أواصر الوحدة واعادة انعاش حزب عريق حمل على الدوام شعار "الله والوطن والعائلة"؟!
فهل يستطيع أحد أن ينكر وطنيّته واخلاصه حتی ولو خالف خطّه السياسي؟
بيار الجميّل، إنه الشهيد الذي لم يساوم على الوطن بل قدّم حياته محرقة ليحيا لبنان!
تحيّة وفاء الى القلب الذي عشق وطنه ورُفعت دماؤه ذبيحة مقدّسة على مذبح الربّ!


 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني