2019 | 23:48 كانون الأول 12 الخميس
بعثة الأمم المتحدة في العراق: يجب وقف العنف والاختطاف والهمجية | النتائج الأولية المبدئية تشير لتوجه إلى دور ثاني في الانتخابات الرئاسية الجزائرية | الحاج حسن:لبنان اعتمد على الاقتصاد الريعي على مدى 30 عاما وتم تدمير القطاعين الصناعي والزراعي ونحن ك حزب الله​​ لم نشارك في هذه ال​سياسة​ الاقتصادية. | أوغلو عن اعتماد الشيوخ الأمريكي مشروع قرار الإبادة الأرمنية: أولئك الذين يستخدمون التاريخ لأغراض سياسية جبناء لا يريدون مواجهة الحقيقة | فارس خشان للجديد: معلوماتي أن السعودية شاركت في الإجراءات التمهيدية لمؤتمر دعم لبنان في باريس وكانت من المشجعين لانعقاد المؤتمر | الجيش الوطني الليبي: 11 مُسلحاً من ميليشيات طرابلس يسلمون أنفسهم في محور صلاح الدين بعد أن تم منحهم الأمان | البرلمان الروسي يتبنى قانونا يحظر تدخين السجائر الإلكترونية والنرجيلة في الأماكن العامة | أنقرة: سنطور صناعاتنا الدفاعية رغم محاولات بعض الدول لتقييدها | رئيس اتحاد بلديات الضاحية للـال بي سي: صحيح أن هناك تعديات لكن لا يمكن تحميل البلديات مسؤولية تعديات من الحرب الاهلية ونحن نقوم بواجبنا بالتنسيق مع القوى الامنية لقمع المخالفات | ايلي الحلو ل ال بي سي: صيانة الطرقات ليست من مهمة مجلس الانماء والاعمار وشبكات الصرف الصحي منفصلة عن شبكات تصريف مياه الامطار لكن يجري الخلط بين الشبكات وهذه مخالفة | الدفاع الاميركية تختبر صاروخا باليستيا متوسط المدى | مطانيوس بولس للـ ال بي سي: نقوم بصيانة دورية واجراءات على الطريق الساحلي وما حصل بالناعمة ليس من ضمن صلاحية وزارة الاشغال |

حركة الشعب: لتشكيل حكومة انتقالية موقتة من خارج الطبقة السياسية

أخبار محليّة - الأربعاء 20 تشرين الثاني 2019 - 11:45 -

عقدت قيادة حركة الشعب اجتماعها الدوري وأعلنت أنها ناقشت "آخر تطورات الأزمة اللبنانية التي تزداد تعقيدا وخطورة كل يوم، بسبب روح الأنانية التي تطغى على كبار المسؤولين في الدولة، والجهل الذي يتحكم بتصرفاتهم، خصوصا لجهة التعاطي مع هذه الأزمة".

وقالت في بيان إثر الاجتماع: "إن فشل أطراف الطبقة السياسية في عقد جلسة لمجلس النواب أمس لم ينشىء واقعا جديدا، ولكنه كشف حقيقة انهيار المؤسسات الدستورية في الدولة. فبعد استقالة الحكومة وعدم القدرة على تشكيل حكومة بديلة، يأتي فشل عقد جلسة لمجلس النواب بمثابة استقالة لهذه المؤسسة الدستورية أو إقالتها من قبل الشعب.
إن محاولات ترميم هذا البناء المتداعي لم تعد تجدي نفعا، ولن تؤدي إلى أية نتيجة سوى إضاعة المزيد من الوقت وزيادة تكلفة إعادة بناء الدولة".

ووضعت حركة الشعب ما سمته "خارطة الطريق" لإنقاذ لبنان من الانهيار" ودعت فيها الى تشكيل حكومة انتقالية مؤقتة من خارج أطراف الطبقة السياسية برئاسة قاض برتبة عالية، على ان يتولى احد كبار الضباط في الجيش وزيرا للدفاع وأحد كبار الضباط في قوى الأمن الداخلي أو الأمن العام وزارة الداخلية. وان يكون وزير العدل من القضاة ، وتضم وزراء اختصاص من الاتحاد العمالي العام، والنقابات المهنية اضافة الى ممثلين عن الحراك الشعبي".

وختمت: "إن "حركة الشعب" أذ تتقدم بهذا الاقتراح، كمدخل لإنقاذ وطننا وشعبنا في هذا الظرف المصري الخطير، تدعو كل القوى والفاعليات وخصوصا الناشطين في هذه الانتفاضة الشعبية الرائعة إلى التعاون والعمل المشترك بمسؤولية وطنية عالية من أجل إنقاذ وطننا".
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني