2019 | 23:32 كانون الأول 14 السبت
الدفاع المدني: معالجة وتضميد إصابات 54 مواطناً في وسط بيروت ونقل 36 جريحاً إلى مستشفيات المنطقة للمعالجة | أبو فاعور لـ"الجديد": إذا ظهر أنه لدي حساب في الخارج أو قمت بتحويل دولار واحد سوف أعتذر من اللبنانيين وأعتزل العمل العام | اعادة فتح السير عند مستديرة السلام في طرابلس | اعادة فتح الطريق بالقرب من مسجد الزعتري في صيدا بعد قطعها لبعض الوقت بحاويات النفايات | وهاب: واضح بأن الأميركي لا يريد سعد الحريري رئيساً للحكومة ولن تحل عودته أي ملف مالي أو إقتصادي | عودة الهدوء تدريجياً إلى ساحة الشهداء وتزايد أعداد المتظاهرين | الصليب الاحمر: نقل 10 إصابات وإسعاف 33 شخصا في وسط بيروت | الراعي: دولتنا تراوح مكانها وهي تملك كل القدرات والمال ويجب أن تكون الثورة ثورة إيجابية ثورة على الذات للبناء وليس للهدم | فادي سغد: ليس هناك من داع لأن تستعمل القوى الامنية العنف حيناً مع المتظاهرين والقنابل المسيلة للدموع حيناً آخر | خريش لـ"الجديد": موقفنا واضح وليس هناك مناورات سياسية وأخذنا قرار بعدم المشاركة في حكومة مثيلة لسابقاتها أو تضرب الميثاقية | الدفاع المدني: تضميد إصابات 15 مواطناً ونقل 10 جرحى إلى مستشفيات المنطقة | "ليبانون فايلز": سقوط عدد كبير من الجرحى في صفوف الجيش والقوى الامنية نتيجة إشكالات وسط بيروت |

غسان سلامة: القصف على وادي الربيع بطرابلس قد يكون جريمة حرب

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 18 تشرين الثاني 2019 - 20:04 -

صرح المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا، غسان سلامة، بأن القصف على منطقة وادي الربيع في طرابلس قد يشكل "جريمة حرب"، مؤكدا أن فريقه يعمل على التحقق من التفاصيل.

وقال سلامة في إفادة أمام مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين: "تعرض مصنع للبسكويت في منطقة وادي الربيع بطرابلس لغارة جوية، حسب المعلومات الأولية. وأسفرت الغارة، كما نعتقد حاليا، عن مقتل 10 أشخاص وإصابة أكثر من 35"، مشيرا إلى أن غالبية القتلى كانوا من المهاجرين بالإضافة إلى ليبيين اثنين على الأقل.

وأضاف: "بغض النظر عما إذا كان القصف يستهدف المصنع بشكل متعمد أو كان غير مقصود، إلا أنه قد يشكل جريمة حرب، ونعمل على التحقق من الوقائع وسنحيطكم علما بها".

وتابع المبعوث: "بالإضافة لتلك المأساة، فإن الجبهة جنوب طرابلس مفتوحة، ولا تزال المخاطر تحدق بالعاصمة نتيجة التدخل الأجنبي".

وأشار سلامة إلى مقتل أكثر من 200 مدني ونزوح أكثر من 128 ألفا منذ اندلاع المعارك في طرابلس، في أبريل الماضي، مضيفا أن أكثر من 135 ألف مدني ما زالوا موجودين في منطقة الاشتباكات، بالإضافة إلى 270 ألف شخص في مناطق متأثرة بالنزاع.

ولفت إلى استخدام كثيف للطائرات مسيرة من قبل قوات "الجيش الوطني" بقيادة خليفة حفتر، التي نفذت أكثر من 800 غارة، والقوات الموالية لحكومة الوفاق التي نفذت نحو 240 غارة، حسب تقديرات البعثة الأممية.

ودعا المبعوث إلى إعادة فتح مطار معيتيقة في أسرع وقت ممكن، مشيرا إلى أن مطار مصراتة يبقى حاليا النقطة الوحيدة لخروج الليبيين غربي البلاد، وقد تعرض لما لا يقل عن 11 غارة جوية منذ سبتمبر الماضي.

وبشأن الاجتماع الدولي حول ليبيا، المزمع عقده في برلين يوم 20 نوفمبر، أكد سلامة أنه يتوقع أن تسفر نتائج الاجتماع عن إنشاء لجنة لمتابعة احترام وقف إطلاق النار، ومنع توريد السلاح إلى ليبيا.

وقال المبعوث: "أشكر الحكومة الألمانية لعملها على الإعداد لقمة دولية"، مضيفا أنه يجب ردم الهوة بين الأطراق الليبية بالحوار السياسي فور انعقاد قمة برلين، ومن النتائج المتوقعة من اجتماعات برلين إنشاء لجنة متابعة لضمان احترام وقف إطلاق النار ومنع توريد السلاح.

وأكد المبعوث: "نحتاج من هذه اللجنة العودة للعملية السياسية، واللجنة ستدعم عملية نزع السلاح وإعادة الدمج الكامل لكافة المجموعات في البلاد"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني