2019 | 23:50 كانون الأول 14 السبت
وزير الخارجية التركي: وافقنا على اقتراح روسيا للعمل المشترك لإنهاء الحرب الأهلية في ليبيا | الدفاع المدني: معالجة وتضميد إصابات 54 مواطناً في وسط بيروت ونقل 36 جريحاً إلى مستشفيات المنطقة للمعالجة | أبو فاعور لـ"الجديد": إذا ظهر أنه لدي حساب في الخارج أو قمت بتحويل دولار واحد سوف أعتذر من اللبنانيين وأعتزل العمل العام | اعادة فتح السير عند مستديرة السلام في طرابلس | اعادة فتح الطريق بالقرب من مسجد الزعتري في صيدا بعد قطعها لبعض الوقت بحاويات النفايات | وهاب: واضح بأن الأميركي لا يريد سعد الحريري رئيساً للحكومة ولن تحل عودته أي ملف مالي أو إقتصادي | عودة الهدوء تدريجياً إلى ساحة الشهداء وتزايد أعداد المتظاهرين | الصليب الاحمر: نقل 10 إصابات وإسعاف 33 شخصا في وسط بيروت | الراعي: دولتنا تراوح مكانها وهي تملك كل القدرات والمال ويجب أن تكون الثورة ثورة إيجابية ثورة على الذات للبناء وليس للهدم | فادي سغد: ليس هناك من داع لأن تستعمل القوى الامنية العنف حيناً مع المتظاهرين والقنابل المسيلة للدموع حيناً آخر | خريش لـ"الجديد": موقفنا واضح وليس هناك مناورات سياسية وأخذنا قرار بعدم المشاركة في حكومة مثيلة لسابقاتها أو تضرب الميثاقية | الدفاع المدني: تضميد إصابات 15 مواطناً ونقل 10 جرحى إلى مستشفيات المنطقة |

إدمان التسوّق عبر الإنترنت يُصنَّف كحالة صحية عقليّة

متفرقات - الاثنين 18 تشرين الثاني 2019 - 08:31 -

يوجد خط رفيع بين حب التسوق عبر الإنترنت وإدمانه، ووفقا للأخصائيين النفسيين، فإنه يجب تصنيف إدمان هذه العادة كـ"حالة صحية عقلية".

ويدعو باحثون من كلية هانوفر الطبية إلى تصنيف هذا الإدمان كحالة نفسية منفصلة تسمى بـ"اضطراب التسوق والشراء" (buying-shopping disorder) أو كما يرمز لها اختصارا بـ BSD، ويجب أن يكون لها تصنيف خاص بها، بدلا من إدراجها ضمن التصنيف الحالي المعروف باسم "اضطراب السيطرة على الدوافع".

وقال الدكتور أستريد مولر الذي قاد الدراسة: "لقد حان الوقت بالفعل للاعتراف باضطراب التسوق والشراء كحالة منفصلة للصحة العقلية، وجمع المزيد من المعلومات حول اضطراب التسوق والشراء على الإنترنت".
وتتميز الحالة بانشغال شديد بالتسوق، وكذلك الرغبة في امتلاك سلع معينة. ومما يدعو إلى القلق، هو ميل الأشخاص المصابين بهذه الحالة إلى الشراء أكثر إمكانياتهم. وعلى المدى الطويل، يمكن أن تؤدي الحالة إلى ضائقة مالية شديدة وقضايا عائلية وتخزين البضائع وحتى الاختلاس، وفقا للباحثين.

في الدراسة، قام الباحثون بتحليل البيانات من الدراسات السابقة لـ 122 مريضا يبحثون عن علاج لاضطراب التسوق والشراء. ويأمل الباحثون أن تشجع نتائجهم خبراء الصحة العقلية على استكشاف الحالة، خاصة بالنظر إلى سبب الازدهار في صناعة التسوق عبر الإنترنت.

وأضاف الدكتور مولر: "نأمل أن تظهر نتائجنا أن انتشار التسوق عبر الإنترنت، لاسيما بين المدمنين المرضى الذين يبحثون عن علاج من مرض اضطراب التسوق والشراء، ما يشجع الأبحاث المستقبلية لتناول خصائص الظواهر المتميزة والسمات الكامنة والاعتلال المشترك المرتبطة بها ومفاهيم العلاج المحددة".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني