2019 | 08:37 كانون الأول 14 السبت
رئيس وزراء ماليزيا: العقوبات الأميركية على إيران تنتهك ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي | الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ في بكين وتلتقي الرئيس الصيني | كوريا الشمالية تعلن انها أجرت تجربة مهمة أخرى في موقع لإطلاق الأقمار الصناعية | أمير قطر يعلن اختيار مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا شخصية العام في منتدى الدوحة | المحكمة العليا توافق على النظر بأحكام تجبر ترامب على نشر إقرارته الضريبية | قوى الأمن تراعي أوضاع اللبنانيين... لا مخالفات سير | التحكم المروري: قتيل و24 جريحاً في 13 حادثاً في الـ 24 ساعة الماضية | وفاة النائب الأول لرئيس حزب الكتائب جوزيف أبو خليل | مصادر عسكرية لـ الشرق الاوسط: موقف قائد الجيش الأخير كان واضحا لجهة رفض قطع الطرقات | مصادر بيت الوسط لـ"الجمهورية": الحريري قال كلمته التي لا تبديل فيها ولا تعديل ولا حل برأيه سوى بحكومة ترضي المجتمع الداخلي والدولي | التحكم المروري: جميع الطرقات ضمن نطاق محافظة_البقاع سالكة | مصادر "الجمهورية": باسيل أعاد فتح باب الاحتمالات على اكثر من مرشح وبري ماض حتى الآن في تسمية الحريري الّا اذا بدّل الأخير رأيه |

حذارِ تعطيل المستشفيات!

متل ما هي - السبت 16 تشرين الثاني 2019 - 05:35 -

تعطلت أحوال الناس المهنية والمعيشية واليومية خلال الحراك الشعبي الواسع الذي أنهى شهره الاول، وتحمل الكثيرون نتائج هذا التعطيل بصبر على أمل الوصول الى تحقيق المطالب الاصلاحية المحقة. لكن للصبر حدود خاصة اذا تحول الحراك الشعبي عن غاياته السامية وهي حقوق المواطن بالعيش الكريم. فقد أدى الاقفال العشوائي والمزاجي للطرقات الرئيسية الى تضرر وتعطل قطاعات حيوية أهمها المصارف والمستشفيات. واذا كانت مشكلة المصارف معروفة ويجري البحث عن حلول لها، فإن أزمة نقص المواد الطبية من المستشفيات بات أمراً يُنذر بخطر كبير على صحة المواطنين وحياتهم. فيا أصحاب الحراك، حاذروا مواصلة تعطيل المستشفيات فقد يحتاجها أي منكم.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني