2019 | 23:08 كانون الأول 14 السبت
اعادة فتح السير عند مستديرة السلام في طرابلس | اعادة فتح الطريق بالقرب من مسجد الزعتري في صيدا بعد قطعها لبعض الوقت بحاويات النفايات | وهاب: واضح بأن الأميركي لا يريد سعد الحريري رئيساً للحكومة ولن تحل عودته أي ملف مالي أو إقتصادي | عودة الهدوء تدريجياً إلى ساحة الشهداء وتزايد أعداد المتظاهرين | الصليب الاحمر: نقل 10 إصابات وإسعاف 33 شخصا في وسط بيروت | الراعي: دولتنا تراوح مكانها وهي تملك كل القدرات والمال ويجب أن تكون الثورة ثورة إيجابية ثورة على الذات للبناء وليس للهدم | فادي سغد: ليس هناك من داع لأن تستعمل القوى الامنية العنف حيناً مع المتظاهرين والقنابل المسيلة للدموع حيناً آخر | خريش لـ"الجديد": موقفنا واضح وليس هناك مناورات سياسية وأخذنا قرار بعدم المشاركة في حكومة مثيلة لسابقاتها أو تضرب الميثاقية | الدفاع المدني: تضميد إصابات 15 مواطناً ونقل 10 جرحى إلى مستشفيات المنطقة | "ليبانون فايلز": سقوط عدد كبير من الجرحى في صفوف الجيش والقوى الامنية نتيجة إشكالات وسط بيروت | الحكومة السودانية والجبهة الثورية تمددان اتفاق جوبا حتى 15 شباط القادم | سامي الجميّل: أبواب بيت الكتائب الصيفي مفتوحة لكل الشباب والصبايا المصابين وبحاجة لإسعافات أولية |

المرعبي باسم رابطة النواب السابقين: نثق بالجيش ونطالب بتحديد موعد لاجراء الاستشارات النيابية

أخبار محليّة - الجمعة 15 تشرين الثاني 2019 - 13:05 -

تقدم رئيس رابطة النواب السابقين الوزير والنائب السابق طلال المرعبي من عائلة علاء ابو فخر والحزب التقدمي الاشتراكي ورئيسه وليد جنبلاط بأحر التعازي. واسف في تصريح "لهذا الحادث الاليم الذي وقع وسط حراك شعبي سلمي تخطي حدود الطائفية والمذهبية ووحدة الشعب اللبناني بكل اطيافه".

وأكد ثقة الرابطة "بالجيش الذي يشكل العامود الفقري لكل القوى الامنية ونطلب من الجميع التعاون معه لحماية الامن والاستقرار في لبنان".

كما طلب باسم الرابطة "من رئيس الجمهورية تحديد موعد قريب جدا لاجراء الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس لحكومة جديدة تضم اختصاصيين تنال ثقة المجلس النيابي والشعب اللبناني والحراك وتعمل على تنفيذ بنود الورقة الاصلاحية التي اقرتها حكومةالرئيس سعد الحريري المستقيلة".

كما اهاب ب"الجميع ان يتحملوا مسؤولياتهم وان يعملوا لانقاذ لبنان واخراجه من دائرة الخطر وطمأنة الجيل الجديد من شباب وشابات الى مستقبلهم ومستقبل وطنهم وآن الاوان ان يحاسب الفاسدون من سياسيين وموظفين وغيرهم ولا بد من الاشارة ان في لبنان سياسيين وموظفين حافظوا على نظافة كفهم ومارسوا اعمالهم في احلك الظروف واصعبها".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني