2019 | 00:10 كانون الأول 13 الجمعة
التحكم المروري: جريحان في حادث تدهور سيّارة على طريق عام تلال حلبا | عبس لـ ام تي في : مطلب الناس ليس السياسة ولا العلاقات الخارجية ، بل مطلبها حقوقها الاقتصادية والاجتماعية | بعثة الأمم المتحدة في العراق: يجب وقف العنف والاختطاف والهمجية | النتائج الأولية المبدئية تشير لتوجه إلى دور ثاني في الانتخابات الرئاسية الجزائرية | الحاج حسن:لبنان اعتمد على الاقتصاد الريعي على مدى 30 عاما وتم تدمير القطاعين الصناعي والزراعي ونحن ك حزب الله​​ لم نشارك في هذه ال​سياسة​ الاقتصادية. | أوغلو عن اعتماد الشيوخ الأمريكي مشروع قرار الإبادة الأرمنية: أولئك الذين يستخدمون التاريخ لأغراض سياسية جبناء لا يريدون مواجهة الحقيقة | فارس خشان للجديد: معلوماتي أن السعودية شاركت في الإجراءات التمهيدية لمؤتمر دعم لبنان في باريس وكانت من المشجعين لانعقاد المؤتمر | الجيش الوطني الليبي: 11 مُسلحاً من ميليشيات طرابلس يسلمون أنفسهم في محور صلاح الدين بعد أن تم منحهم الأمان | البرلمان الروسي يتبنى قانونا يحظر تدخين السجائر الإلكترونية والنرجيلة في الأماكن العامة | أنقرة: سنطور صناعاتنا الدفاعية رغم محاولات بعض الدول لتقييدها | رئيس اتحاد بلديات الضاحية للـال بي سي: صحيح أن هناك تعديات لكن لا يمكن تحميل البلديات مسؤولية تعديات من الحرب الاهلية ونحن نقوم بواجبنا بالتنسيق مع القوى الامنية لقمع المخالفات | ايلي الحلو ل ال بي سي: صيانة الطرقات ليست من مهمة مجلس الانماء والاعمار وشبكات الصرف الصحي منفصلة عن شبكات تصريف مياه الامطار لكن يجري الخلط بين الشبكات وهذه مخالفة |

حكومة بوليفيا تعترف بغوايدو رئيسا لفنزويلا

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 18:22 -

اعترفت الحكومة الموقتة المحافظة في بوليفيا، اليوم، بزعيم المعارضة الفنزويلي خوان غوايدو رئيسا لفنزويلا، في تحول رئيسي في تحالفاتها في المنطقة المضطربة.

وبذلك يخسر رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو أحد كبار الداعمين له في غمار تصديه للجهود الرامية للإطاحة به في حين تغرق بلاده في أزمة اقتصادية وسياسية قاتلة.

ويمثل الموقف قطيعة مع سياسة الزعيم البوليفي المستقيل إيفو موراليس حليف مادورو.

وصرحت وزيرة الاتصالات روكسانا ليزاراجا للصحافيين بأن رئيسة بوليفيا بالنيابة جانين أنييز وحكومتها قررتا الاعتراف رسميا بغوايدو "منذ هذه اللحظة".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني