2019 | 23:54 كانون الأول 14 السبت
اسكتلندا تطالب جونسون بإجراء استفتاء ثان على استقلالها | وزير الخارجية التركي: وافقنا على اقتراح روسيا للعمل المشترك لإنهاء الحرب الأهلية في ليبيا | الدفاع المدني: معالجة وتضميد إصابات 54 مواطناً في وسط بيروت ونقل 36 جريحاً إلى مستشفيات المنطقة للمعالجة | أبو فاعور لـ"الجديد": إذا ظهر أنه لدي حساب في الخارج أو قمت بتحويل دولار واحد سوف أعتذر من اللبنانيين وأعتزل العمل العام | اعادة فتح السير عند مستديرة السلام في طرابلس | اعادة فتح الطريق بالقرب من مسجد الزعتري في صيدا بعد قطعها لبعض الوقت بحاويات النفايات | وهاب: واضح بأن الأميركي لا يريد سعد الحريري رئيساً للحكومة ولن تحل عودته أي ملف مالي أو إقتصادي | عودة الهدوء تدريجياً إلى ساحة الشهداء وتزايد أعداد المتظاهرين | الصليب الاحمر: نقل 10 إصابات وإسعاف 33 شخصا في وسط بيروت | الراعي: دولتنا تراوح مكانها وهي تملك كل القدرات والمال ويجب أن تكون الثورة ثورة إيجابية ثورة على الذات للبناء وليس للهدم | فادي سغد: ليس هناك من داع لأن تستعمل القوى الامنية العنف حيناً مع المتظاهرين والقنابل المسيلة للدموع حيناً آخر | خريش لـ"الجديد": موقفنا واضح وليس هناك مناورات سياسية وأخذنا قرار بعدم المشاركة في حكومة مثيلة لسابقاتها أو تضرب الميثاقية |

تشيلي تضخ 4 مليارات دولار لوقف تدهور عملتها

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 16:36 -

أعلن البنك المركزي التشيلي، الأربعاء، أنه سيضخ 4 مليارات دولار لوقف تدهور العملة الوطنية، البيزو، التي تراجعت إلى أدنى مستوى واصبح سعرها 794,97 بيزوس للدولار الواحد.

وأعلنت هذه الهيئة النقدية في بيان بدء تطبيق "برنامج وقائي يهدف إلى تسهيل إدارة السيولة بالدولار والبيزو في النظام المالي".

ويهدف هذا الإجراء إلى "التخفيف من توتر محتمل في الأسواق المالية، بعد استمرار التظاهرات، وانخفاض السيولة الذي سجل في نهاية السنة".

وتراجع سعر العملة التشيلية، الأربعاء، 1.5 بالمئة مقابل الدولار الذي يعادل 794,97 بيزوس، بينما ما زالت الأزمة الاجتماعية مستمرة منذ نحو شهر في تشيلي.

وشهدت العملة التشيلية الثلاثاء انخفاضا إلى أدنى مستوى تاريخي إلى 783 بيزوس للدولار الواحد. ويعود الانخفاض القياسي السابق إلى أكتوبر 2002، عندما بلغ سعر الدولار 761 بيزوس.

وتراجع مؤشر بورصة سانتياغو، الأربعاء، بنسبة 2.96 بالمئة، بعدما انخفض 1.57 بالمئة، الثلاثاء.

وعلى الرغم من إجراءات اجتماعية عدة لم تنجح حكومة سيباستيان بينييرا في تطويق الأزمة الاجتماعية والتظاهرات غير المسبوقة منذ عقود، التي بدأت بسبب زيادة رسوم المترو في العاصمة.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني