2019 | 14:35 كانون الأول 08 الأحد
المسيرة السيارة وصلت إلى ساحة الشهداء رافعة الأعلام اللبنانية وجالت على معظم أحياء بيروت رفضا لتسمية سمير الخطيب لرئاسة الحكومة | الافراج عن السوري الذي خطف ليلا في مشاريع القاع | نادي القضاة صادق على ميزانيته السنوية | توقيف عدد من الناشطين لبعض الوقت بعد محاولتهم الوصول الى البرلمان عبر كاتدرائية القديس جاورجيوس | اصابة شاب بطلق ناري في بعلبك | المرصد: مقتل 5 عناصر على الأقل بغارات مجهولة على مواقع إيرانية في البوكمال يوم السبت | "التحكم المروري": تمّت معالجة الزيوت على طريق بحمدون وحركة المرور طبيعية في المحلة | إشكال بين القوى الأمنية والمتظاهرين في ساحة النجمة | التحكم المروري: انزلاق مركبة على اوتوستراد الرئيس لحود | وصول موكب السيارات الذي انطلق من جسر الرينغ الى الحمرا حيث يجول في شوارعها قبل توجهه الى الاشرفية وشوارع اخرى في بيروت | الاب العام لجماعة "رسالة حياة" يرُد على موضوع انقطاع الصوت عن "ميكرو الجديد" قائلا: مش شي جديد عالجديد | المطران علوان: التحرش الجنسي هو أكثر ما تعمل الكنيسة على محاربته وكلفنا لجنة كنسية للتحقيق لاننا لا نقبل ان يُهمل هذا الموضوع |

الخولي: لفتح الطرقات في كل المناطق!

أخبار محليّة - الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 08:14 -

دعا رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال لبنان مارون الخولي ثوار لبنان الى فتح الطرقات العامة والفرعية في جميع مناطق ومدن لبنان واعتبر أن الدعوة لفتح الطرقات ستصدرعن معظم قيادات الثورة وذلك حرصا على السلم الاهلي خصوصا بعد الحوادث التي جرت بالامس على خلفية فتح او اقفال الطرقات.
ورأى بأن على الثوار التخلي عن هذه الطريقة للاحتجاج بالرغم من انه شكلًا من أشكال الضغط السلمي على السلطات والذي يُعد شكلاً مشروعاً للتجمع السلمي وفقًا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان الا ان هذه الطريقة في الاحتجاج بدأت تستعمل ضد الثورة واهدافها وهي اصبحت تشكل خاصرة رخوة لها تعمد السلطة على الدخول منها عبر تأليب بعض المواطنين وافتعال المشاكل الامنية وهذا ما يهدد سلمية وصورة ثورتنا البيضاء .
واضاف الخولي بأن التظاهر والطرقات مفتوحة لا يفقد المظاهرات زخمها وقدرتها على التأثير وعلى ابناء وبنات الثورة استنباط اشكال للضغط جديدة غير تسكير الطرقات وذلك تجنبا للافخاخ التي يزرعها بعض المندسين فأقفال نفق نهر الكلب بمحاولة بناء حائط شكل ضرر على صورة ثورتنا والتي جمعت ووحدة كل لبنان، والاشتباكات التي جرت بين المواطنين على خلفية فتح الطريق الداخلية في جل الديب وهجوم مجرم مسلح واطلاق نار على المتظاهرين كاد ان يجرنا الى مجزرة لولا العناية الالهية .
وشدد الخولي بان إغلاق الطرقات كان أول أداة سلمية تم استخدامها ضد السلطة الفاسدة، وحققت الكثير من الإنجازات أهمها استقالة الحكومة، الا ان هذه الاداة بدأت تفقد قوتها وتتحول ضدنا لذا علينا ابتكار وسائل ضغط اخرى واعتبر ان الدعوة الى فتح الطرقات يجب ان تتحقق بسرعة حرصا على الثورة واهدافها .
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني