2019 | 00:09 كانون الأول 13 الجمعة
التحكم المروري: جريحان في حادث تدهور سيّارة على طريق عام تلال حلبا | عبس لـ ام تي في : مطلب الناس ليس السياسة ولا العلاقات الخارجية ، بل مطلبها حقوقها الاقتصادية والاجتماعية | بعثة الأمم المتحدة في العراق: يجب وقف العنف والاختطاف والهمجية | النتائج الأولية المبدئية تشير لتوجه إلى دور ثاني في الانتخابات الرئاسية الجزائرية | الحاج حسن:لبنان اعتمد على الاقتصاد الريعي على مدى 30 عاما وتم تدمير القطاعين الصناعي والزراعي ونحن ك حزب الله​​ لم نشارك في هذه ال​سياسة​ الاقتصادية. | أوغلو عن اعتماد الشيوخ الأمريكي مشروع قرار الإبادة الأرمنية: أولئك الذين يستخدمون التاريخ لأغراض سياسية جبناء لا يريدون مواجهة الحقيقة | فارس خشان للجديد: معلوماتي أن السعودية شاركت في الإجراءات التمهيدية لمؤتمر دعم لبنان في باريس وكانت من المشجعين لانعقاد المؤتمر | الجيش الوطني الليبي: 11 مُسلحاً من ميليشيات طرابلس يسلمون أنفسهم في محور صلاح الدين بعد أن تم منحهم الأمان | البرلمان الروسي يتبنى قانونا يحظر تدخين السجائر الإلكترونية والنرجيلة في الأماكن العامة | أنقرة: سنطور صناعاتنا الدفاعية رغم محاولات بعض الدول لتقييدها | رئيس اتحاد بلديات الضاحية للـال بي سي: صحيح أن هناك تعديات لكن لا يمكن تحميل البلديات مسؤولية تعديات من الحرب الاهلية ونحن نقوم بواجبنا بالتنسيق مع القوى الامنية لقمع المخالفات | ايلي الحلو ل ال بي سي: صيانة الطرقات ليست من مهمة مجلس الانماء والاعمار وشبكات الصرف الصحي منفصلة عن شبكات تصريف مياه الامطار لكن يجري الخلط بين الشبكات وهذه مخالفة |

الجيش الاسرائيلي: "الجهاد الإسلامي" ستواصل إطلاق صواريخها لعدة أيام‎

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 08:55 -

رأى المتحدث بإسم جيش الإحتلال الإسرائيلي هادي زيلبرمان اليوم أن "إطلاق الصواريخ من قطاع غزة قد يستمر عدة أيام"، مشيرًا الى أنه "منذ بداية الجولة تعرضت "إسرائيل" لـ 250 قذيفة صاروخية، وصباح اليوم مع إستئناف العمليات أطلق عشرة صواريخ".

وأضاف زيلبرمان في حديث صحافي أنه "على الرغم من الهدوء الذي شهدته الليلة الماضية، إلّا أن حركة "الجهاد الإسلامي" لن تقفل الحادثة، وتعتزم إطلاق صواريخها بشكل مشابه لما رأينا أمس"، وقال إن "هذا لا يعني أنه لن يكون هناك مناطق أو نطاقات أخرى لإطلاق الصواريخ، الجهاد تدير مخزونها الصاروخي لعدة أيام من القتال، وهي تبقي كل الخيارات مفتوحة".

وتابع زيلبرمان : "نحن لا نعرف حتى الآن إلى أين تسير المواجهة، بالأمس أجرينا تقدير وضع ووصلنا إلى إستنتاج، أنه يمكن تسهيل الإجراءات في "غوش دان"، كما قمنا نسقنا مع المستوى السياسي واصبحنا ندرك أن التصعيد يمكن أن يستمر لعدة أيام".

ورجح زيلبرمان أن "يكون إطلاق الصواريخ أكثر تنظيما وأقل تقطعا، إذ سيواصل المعنيون في "الجهاد الإسلامي" الدفع باتجاه مخططات مختلفة (ليست صاروخية)، من أجل ان يشكل ذلك تحديا للدفاع البري عندنا".

وأوضح أنه لدى جيش الإحتلال "بنك أهداف غني يتعلق بـ"الجهاد الإسلامي"، وقال إنه "منذ شهر حزيران/يونيو عملنا ضد "الجهاد" وفق إجراءين، الأول كان محاولة إيقاف كل النشاطات ضد "تل أبيب" بما في ذلك إستخدام طرف ثالث".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني