2019 | 03:46 تشرين الثاني 15 الجمعة
حشود من المتظاهرين الآن أمام مركز الصفدي في منطقة التل قرب ساحة النور | مصادر صحفية: سقوط صاروخ في مستوطنة سديروت والقبة الحديدية تعترض أخر | متظاهرون يحاولون إقفال الاوتوستراد في الزلقا | مجهولون تسببوا بحريق في سهل حبوش النبطية | اتفاق بين "المستقبل" و "الوطني الحر" و "امل" و "حزب الله" على تسمية الوزير السابق محمد الصفدي كرئيس للحكومة الجديدة | قطع الطريق في محلة الشلفة في ابي سمراء بطرابلس بالسواتر الترابية | الجزيرة: سماع دوي انفجارين ضخمين وسط العاصمة العراقية بغداد | أم تي في: تيّار المستقبل سيشارك في الحكومة المقبلة ولكن بوجوه غير بارزة | وفا: سماع دوي انفجار في غزة وسط تحليق مكثف للطائرات الإسرائيلية | توقيف 7 متظاهرين في جل الديب في بيروت بعد حدوث اشكالات | إشكال بين الجيش والمتظاهرين عند تقاطع برج الغزال عند جسر الرينغ في بيروت وتوقيف عدد من المتظاهرين | أنباء عن توتر كبير في منطقة الشيفروليه |

صحفي بولندي يصف ماكرون بـ”أحمق الكرملين المفيد”

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 08 تشرين الثاني 2019 - 23:11 -

انتقد الصحفي جاكوب ميلنيك، من مجلة Wpost البولندية، تصريح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول “موت الناتو الدماغي”.

وزعم الصحفي في مقالة تحت عنوان “ماكرون أحمق مفيد للكرملين”، بأن الرئيس الفرنسي، حث الحلفاء في الناتو على عدم الاعتماد على الولايات المتحدة، وهو نفسه لا يعتزم مساعدتهم خلال المواقف الحرجة.

وكتأكيد لوجهة نظره، ذكر مؤلف المقال، أن فرنسا ليست مهددة بهجوم عسكري، بينما بلدان الجناح الشرقي للحلف تواجه، حسب زعمه، مثل هذه المشكلة.

وأشار ميلنيك، إلى بولندا وليتوانيا ولاتفيا ورومانيا وإستونيا كمثال ، لكنه لم يحدد من الذي “سيهاجم” كل هذه الدول.

وأعرب الصحفي البولندي، عن ثقته بأن الدول الأوروبية لا يمكنها، من حيث المبدأ، الاهتمام بأمنها العسكري بدون دعم واشنطن.

وقال: “كان العجز الدبلوماسي والتردد في المجال العسكري، السبب في اندلاع الحرب الدموية في يوغوسلافيا في التسعينيات، والتي لم تتوقف إلا بعد تدخل الأمريكيين (ولكي يتمكن الحلفاء الأوروبيون من إنقاذ ماء الوجه، تم تنفيذ العملية تحت رايات الناتو) “.

وطبعا تجاهل الصحفي البولندي، أن “التدخل الأمريكي” كان عبارة عن قصف دموي باليورانيوم المخضب للأهداف المدنية، وأن هذا القصف الأمريكي، تسبب بمقتل المدنيين بشكل أساسي.

وعجت كل المقالة، بكلمات حادة تجاه الرئيس الفرنسي، ومن بينها وصفه “بالعار” الذي يتبجح بسبب وبدون سبب، لكي يصرف الانتباه عن عيوبه الجدية. وزعم الصحفي البولندي، بأن ماكرون يشكو باستمرار من الحرمان في السياسة الدولية، لذلك ينبغي أن تتاح له فرصة “ذرف الدموع والنواح أمام الجمهور”.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني