2019 | 00:59 كانون الأول 13 الجمعة
المسماري: الجيش الليبي دمر عشرات الطائرات المسيرة التركية في معارك طرابلس | الجيش الوطني الليبي يعلن السيطرة على منطقة التوغار قرب طرابلس والتقدم باتجاه الكريمية | وسائل إعلام بريطانية: أسوأ خسارة لحزب العمال منذ عقود | قتلى وجرحى بسبب الأمطار في مصر | الجنيه الاسترليني يقفز إثر فوز المحافظين بالانتخابات في بريطانيا بحسب استطلاعات الرأي | نتائج استطلاعات الرأي تشير إلى فوز حزب المحافظين في انتخابات بريطانيا العامة بعد حصوله على 368 مقعدا | الاتحاد الأوروبي يمدّد لستة أشهر عقوباته الاقتصادية على روسيا بسبب أوكرانيا | التحكم المروري: جريحان في حادث تدهور سيّارة على طريق عام تلال حلبا | عبس لـ ام تي في : مطلب الناس ليس السياسة ولا العلاقات الخارجية ، بل مطلبها حقوقها الاقتصادية والاجتماعية | بعثة الأمم المتحدة في العراق: يجب وقف العنف والاختطاف والهمجية | النتائج الأولية المبدئية تشير لتوجه إلى دور ثاني في الانتخابات الرئاسية الجزائرية | الحاج حسن:لبنان اعتمد على الاقتصاد الريعي على مدى 30 عاما وتم تدمير القطاعين الصناعي والزراعي ونحن ك حزب الله​​ لم نشارك في هذه ال​سياسة​ الاقتصادية. |

"بصمات لبنانية" في تفجير طائرة روسية فوق سيناء عام 2015

أخبار محليّة - الجمعة 08 تشرين الثاني 2019 - 21:10 -

كشفت هيئة الإذاعة الدنماركية، اليوم، هوية أحد المتورطين في تفجير طائرة ركاب روسية فوق سيناء عام 2015، مما أدى إلى مقتل أكثر من 224 شخص، كما نشرت وسائل إعلام دنماركية صورا تكشف عن المتورط في التفجير.

وقالت الإذاعة الدنماركية إن الإرهابي الدنماركي من أصل لبناني باسل حسن ساهم في التخطيط لتفجير الطائرة الروسية، وذلك حسب ما صرح به الإرهابي الأسترالي خالد خياط، الذي أدين في وقت سابق من هذا العام بتهمة الإرهاب.

وأوضح المصدر أن خياط، وهو أيضا من أصول لبنانية، جرى اعتقاله بعد اتهامه بالتخطيط لتفجير طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران الإماراتية قبل نحو عامين.

وقال الخياط، خلال الاعترافات التي أدلى بها للشرطة "هناك أيضا طائرة انفجرت في مصر، وكان نفس الشخص وراءها (باسل حسن)".

وذكرت الهيئة أن باسل حسن ولد في عام 1987، واسمه الحقيقي محمد باسل الشيخ، وتخرج من كلية الهندسة.

وتشير معطيات الصحافة الدنماركية إلى أن باسل كان شخصية رئيسية في "العمليات الخارجية" لتنظيم داعش الإرهابي.

وكان اعتداء إرهابي استهدف في تشرين الاول 2015 طائرة إيرباص تابعة لشركة روسية بعيد إقلاعها من شرم الشيخ، مما أدى إلى سقوطها فوق سيناء ومقتل 224 شخصا. وقد تبنى تنظيم داعش مسؤولية هذا الهجوم.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني