2019 | 12:15 تشرين الثاني 15 الجمعة
الطرقات الرئيسية سالكة في راشيا وحركة السير عادية | السيد السيستاني يحذر من مخاطر التدخلات الخارجية | رئيس بلدية سعدنايل ردا على خبر انتشار مسلحين في البلدة: سنتقدم بإخبار بشأن هذا الاتهام والصور المتداولة ليست في سعدنايل | اعادة فتح السير عند مثلث خلدة والاوتوستراد بالاتجاهين | الرئيس عون التقى وزير الدفاع الإيطالي لورينزو غويريني على رأس وفد في حضور ماروتي وتناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وبرامج التعاون | رئيس بلدية سعدنايل ينفي كل ما أشيع عن انتشار عناصر مسلحة في البلدة ويستنكر الأخبار التي عمدت إلى تشويه صورة المنطقة والتي تتهم بعض أهلها بطلب الخوات من المارة وغيرها | نقابات سائقي السيارات العمومية للنقل البري: قرار بستاني بشأن استيراد البنزين خطوة جريئة على طريق استعادة الحقوق المنهوبة | نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة: معلومة أن 10 مستشفيات اوقفت العلاج الكيميائي صحيحة ونحن نبّهنا تجاه هذه المشكلة | اجتماع بين اللواء عثمان ووفد من جمعية المصارف | مصادر مطلعة: اتجاه لتحديد موعد استشارات التكليف الاثنين | الشيخ قبلان: يكاد البعض يحوّل الحراك الى" كانتونات شغب" لغايات سياسية وحزبية فلا تضيعوا بوصلة الحراك | مصادر بيت الوسط: اسماء عدة بديلة طرحت لكن التزكية كانت لاسم الصفدي والحريري اخذ قراره بدعم الحكومة التي يتفق عليها بغض النظر عن مشاركة المستقبل او عدمها |

الصين تدعو أميركا إلى التخلي عن سياسة العقوبات الأحادية الجانب ضد إيران

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 08 تشرين الثاني 2019 - 13:02 -

أعلن المبعوث الصيني الخاص لشؤون الشرق الأوسط، تشاي جون اليوم الجمعة، تعليقاً على العقوبات الأميركية الجديدة على إيران بأنه يتعين على الولايات المتحدة التخلي عن سياسة العقوبات أحادية الجانب والضغط على طهران.

وقال الدبلوماسي الصيني في مؤتمر صحفي: "يعتقد الجانب الصيني أن الولايات المتحدة يجب أن تتخلى عن هذه الأساليب وتتخلى عن العقوبات الأحادية الجانب وممارسة الضغط الشديد على إيران، لأن هذا هو السبيل الوحيد للعودة إلى الطريق الصحيح الأساسي لحل المشكلة".

وأكد أن الوضع المتوتر الحالي في الشرق الأوسط مرتبط بالعقوبات والضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة من جانب واحد، وكذلك بانسحاب الولايات المتحدة الأحادي الجانب من الاتفاق المتعلق بالصفقة النووية مع طهران.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية، يوم الإثنين الماضي، فرض عقوبات جديدة على 9 شخصيات إيرانية، بينها نجل المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، بالإضافة إلى هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، بالتزامن مع الذكرى الأربعين لحادثة اقتحام السفارة الأميركية في طهران.

وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في الثامن من أيار/مايو 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق المبرم مع طهران بشأن برنامجها النووي، عام 2015، واستئناف عقوبات اقتصادية صارمة استهدفت فيها الإدارة الأميركية تجفيف الموارد المالية الإيرانية، وفرض عقوبات على مشتري النفط الخام الإيراني ومنتجاته.

وردا على هذه العقوبات، أعلنت طهران ابتداء من أيار/مايو الماضي تخليها عن بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، تتضمن رفع القيود عن تخصيب اليورانيوم، وأجهزة الطرد المركزي وغيرها.  

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني