2020 | 09:59 كانون الثاني 29 الأربعاء
جريح نتيجة انزلاق مركبة وانقلابها على طريق عام الشويفات باتجاه خلدة وحركة المرور ناشطة في المحلة | الحزب الإسلامي العراقي: كل محاولات إنهاء القضية الفلسطينية باءت بالفشل كونها تتنكر لحقائق التاريخ والجغرافيا | استقرار سعر صحيفة البنزين بنوعيه 95 أوكتان 24.900 و98 أوكتان 25.600 بالاضافة إلى سعر المازوت | المركزي المصري: رفضنا عرضا تمويليا جديدا من صندوق النقد | مسؤول بالبيت الأبيض لشبكة "اي بي سي": فريق الدفاع في محاكمة ترامب ما زال يعتقد أن بمقدروه منع استدعاء الشهود | زعيم الأغلبية الجمهورية ميتش ماكونيل: عدم توفر النصاب الكافي لمنع استدعاء الشهود في محاكمة ترامب | دورية تابعة لمكتب معلومات مرجعيون - حاصبيا في قوى الأمن أوقفت 3 سوريات لدخول البلاد خلسة وعدم حيازتهن على تصريح لدخول منطقة جنوب الليطاني | فرنسا تعيد التأكيد أن حل الدولتين ضروري للتوصل لسلام في الشرق الأوسط: نرحب بخطة ترامب وسنواصل العمل مع الشركاء الأوروبيين | تصادم بين سيارتين على جسر الدورة باتجاه الكرنتينا والاضرار مادية وحركة المرور كثيفة في المحلة | تعطل مركبة في محلة جسر الواطي وحركة المرور كثيفة في المحلة | دياب خصص اليوم لاجتماعات ماراتونية تحت عنوان "الإنقاذ الإقتصادي"! | حركة المرور كثيفة من اوتوستراد الرئيس الهراوي باتجاه الاشرفية |

لافروف: موسكو وبكين تضعان اللمسات الأخيرة على خطة عمل خاصة لكوريا

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 08 تشرين الثاني 2019 - 12:35 -

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن روسيا والصين على وشك الاتفاق على خطة عمل للتسوية في شبه الجزيرة الكورية بمشاركة "السداسية".

وشدد لافروف خلال كلمته  في مؤتمر موسكو الدولي لحظر الانتشار النووي، على ضرورة أن تمضي المفاوضات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية "على أساس من الخطوات المتبادلة".

وأضاف: "لا يمكن تسوية المشكلة النووية في شبه الجزيرة الكورية إلا من خلال الطرق الدبلوماسية على أساس الحوار بين جميع البلدان المعنية.​​​ لن يصبح الإطلاق الكامل لعملية نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية حقيقيا إلا إذا تم حفز المفاوضات السياسية على أساس الخطوات المتبادلة للأطراف المعنية مباشرة".

وتابع: "وضعت روسيا والصين مقترحات ملموسة حول كيفية التحرك بفعالية نحو هذا الهدف، أولا في خريطة طريق، والآن في خطة عمل قاربتا الاتفاق عليها مع أعضاء "السداسية".

ولفت لافروف إلى أن خطة العمل الخاصة تجري دراستها حاليا من قبل الدول المشاركة في المحادثات السداسية، مضيفا أن ردود الفعل تجاهها "إيجابية"، وهي "تحدد الخطوات التي يمكن للولايات المتحدة وكوريا الشمالية اتخاذها دون المساس بسمعتهما".

وتضم "السداسية" بالإضافة إلى كوريا الشمالية والولايات المتحدة، كلا من روسيا، والصين، وكوريا الجنوبية، واليابان، إذ لم تعقد المفاوضات في هذه الصيغة منذ عدة أعوام.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني