2019 | 11:15 تشرين الثاني 15 الجمعة
الرئيس السوري يعلق على الوجود العسكري الروسي ببلده | واشنطن تحذر مصر من إبرام صفقة مع روسيا لشراء مقاتلات "سوخوي-35" | بكين تتهم لندن "بصب الزيت على النار" بعد الاعتداء على وزيرة في حكومة هونغ كونغ | اعادة فتح السير عند انفاق المطار بالاتجاهين | المحتجون يعيدون فتح الطريق عند مثلث خلدة | مسؤولون عراقيون: مقتل متظاهر وإصابة 40 خلال اشتباكات ليلة أمس مع قوات الأمن وسط بغداد | رئيس مجموعة براكس بتروليوم جورج البراكس لـ"صوت لبنان": لا مانع لدينا ان تستورد وزارة الطاقة البنزين فهو ليس امراً جديداً لكنه توقف على ايام رفيق الحريري | تجمع مركزي لموظفي الفا في مبنى Pine بالشيفروليه ولموظفي تاتش في حديقة مبنى تاتش مع التأكيد على استمرار الاضراب المفتوح | اعتصام أمام قصر العدل في بيروت ومطالبة بالافراج عن المتظاهرين الذين اعتقلوا أمس | اقفال مستديرة زحلة وتقاطع سعدنايل تعلبايا عند مفرقي قب الياس وجديتا | تجمع للأهالي وبعض الشبان أمام ثكنة صربا احتجاجًا على توقيف الجيش لعدد من المعتصمين على اوتوستراد الزوق وجل الديب | الحركة طبيعية في مرجعيون وعدم تمكن محطات المحروقات من تلبية حاجات المواطنين من البنزين الا بكميات محدودة |

شاكيرا تحتفل بعيد ميلادها بطريقة مبتكرة

أخبار فنية - الخميس 07 تشرين الثاني 2019 - 17:01 -

تتطلع نجمة البوب الكولومبية شاكيرا لأن تجعل فقرتها الغنائية في نهائي دوري كرة القدم الأمريكية (سوبر بول) 2020 احتفاء بالثقافة اللاتينية وفي الوقت ذاته احتفالا بعيد ميلادها.

وستقدم شاكيرا الفائزة بجائزة "غرامي" ثلاث مرات فقرتها بين شوطي المباراة التي تحظى بمشاهدة واسعة عادة في الثاني من فبراير/ شباط بجانب المغنية والممثلة جنيفر لوبيز التي تعود أصولها إلى بويرتوريكو.
وقالت لوكالة عالمية من برشلونة حيث تقيم: "أعتقد أن وجودي في سوبر بول له رمزية ما وأشعر أن علينا مسؤولية كبيرة تجاه أبناء أمريكا اللاتينية حول العالم".

وأضافت "هناك الكثير في ثقافتنا اللاتينية يمكن أن نحتفي به، والتواجد على هذا المسرح المهم فرصة كبيرة". وتتزامن الفقرة الغنائية مع عيد ميلادها الثالث والأربعين.


ومباراة نهائي دوري كرة القدم الأمريكية التي ستقام في ميامي هي الحدث السنوي الأكبر الذي يعرض على التلفزيون الأمريكي. وتضاهي الفقرات الفنية التي تقدم بين الشوطين بعضا من أشهر الحفلات العالمية. وبلغ عدد المشاهدين في العام الماضي 98.2 مليون.

وقالت شاكيرا إنها عانت من أجل نشر الموسيقى اللاتينية في سنوات عملها الأولى بحقبة التسعينات لكن الوضع تغير.
وقالت "اضطررت لخوض الكثير من العقبات في ذلك الوقت... لكن أعتقد أن الوضع اختلف الآن، الأجواء العامة، والتقبل أصبح رائعا وهذا يجعل الأمر أكثر سهولة في تقديم الموسيقى بالإسبانية".


يأتي حديث شاكيرا لرويترز قبيل طرح فيلمها "شاكيرا إن كونسرت: إل دورادو وورلد تور" في 13 نوفمبر تشرين الثاني والذي سيعرض لليلة واحدة في أكثر من 60 دولة.

وشهدت الجولة الغنائية في 2018 عودة مظفرة لشاكيرا بعد إصابتها بنزيف في أحبالها الصوتية واضطرارها لتأجيل جولتها العالمية مرتين.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني