2019 | 17:16 تشرين الثاني 19 الثلاثاء
الحكومة السودانية: لا تزال هناك خلافات بين السودان ومصر وإثيوبيا حول سد النهضة | تراجع عناصر قوى الامن الداخلي في رياض الصلح الى نقاطهم الاساسية المعتادة | إعتصام امام بلدية طرابلس للمطالبة بحل مشكلة النفايات في المدينة | الوزراء السعودي يندد بغارات إسرائيل على غزة ويرحب باللجنة الدستورية السورية | نقابة الخليوي إستنكرت الاعتداء على موظفي ألفا في طرابلس | الرئيس عون تلقى برقيات تهنئة لمناسبة عيد الاستقلال من الملك سلمان وولي العهد السعودي ورؤساء مصر وتونس وفلسطين‎ | الجيش الإيراني يصف الاحتجاجات على ارتفاع سعر البنزين بـ "المؤامرة" | التحكم المروري: جريح نتيجة انزلاق دراجة نارية محلة طرابلس بالقرب من ساحة النور | اسامة سعد: شكرا لكل من اتصل مؤيدا مواقفي والتزامي بالانتفاضة‏ ومعا لانقاذ لبنان من الانهيار ومن اجل تحقيق اهداف الانتفاضة بدولة وطنية مدنية | جنبلاط أبرق إلى رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان معزياً بوفاة شقيقه الشيخ سلطان بن زايد | حياة ارسلان تتلو بيان طاولة المجتمع المدني: المجلس النيابي فاقد للشرعية وعليه ان ينصاع للشعب الذي هو مصدر السلطات والذي يرسم خارطة طريق واضحة للسلطة | مبعوث الامم المتحدة الى اليمن: التوقيع على اتفاق الرياض خطوة هامة لتحقيق استقرار اليمن وتقوية أجهزة الدولة |

الجالية اللبنانية في جنيف ناشدت السلطات السويسرية... لماذا؟

أخبار محليّة - الثلاثاء 22 تشرين الأول 2019 - 23:05 -

نظمت "الجالية اللبنانية في جنيف" اليوم تظاهرة أمام Place des Nations في جنيف، تضامنا مع التحركات الاحتجاجية في لبنان، وأعرب عدد من المشاركين فيها عن معاناته بالقول: "لقد اجتمعنا اليوم كي نرفع صوت المواطن اللبناني اليائس، في لبنان وفي كل العالم، وكي نحمل المطالب في شكل خاص للسلطات السويسرية والمؤسسات والمواطنين والمواطنات السويسريين"، وطالب المجتمعون من السلطات السويسرية "تجميد كل ممتلكات السياسيين اللبنانيين وعائلاتهم في سويسرا".

وصدر عن الجالية بيان رأت فيه أن اللبنانيين "محكومون منذ سنوات من سياسيين فاسدين، لم يصنعوا شيئا غير سرقة لقمة عيشنا، بعدما تسببوا بهجرتنا وابعادنا عن بيوتنا وعائلاتنا، وحتى أنهم حاولوا سرقة هويتنا الوطنية"، مضيفين أن "الشعب اللبناني مصدر السلطات وصاحب السيادة بحسب مقدمة الدستور، وقد أتينا اليوم كي نتضامن مع أهلنا وأخوتنا الموجودين في لبنان وكل أنحاء العالم".

وأضاف البيان أن اللبنانيين "بقيوا ينتظرون ويقاومون لعشرات السنوات، بينما كان السياسون يخرّبون لبنان ويزعزعون وحدة اللبنانيين، ويسرقوا منا حتى شعورنا بالفخر كي يملؤوا جيوبهم وحساباتهم في المصارف"، مشيرين إلى أن "هذه هي المرة الأولى التي يتحد فيها الشعب اللبناني بكامل تنوعه واختلافاته، كي نسترد مستقبلنا ونغير مصير بلدنا وحياتنا وأولادنا".

وشدد أبناء الجالية أن اللبنانيين لن "يخضعوا ولن يستسلموا أمام الوعود الفارغة التي يطلقها السياسيون الذين ما زالون يكذبون علينا كي يسكتونا، وهم يحاولون كسب ثقتنا".

وأوضح البيان أن "المجتمعين يعبرون عن غضبهم لأن الكيل طفح، والتظاهرات تعكس مطالب محقة، من واجب الدولة اللبنانية أن تسمع صوت الشعب وتستجيب لطلباته".

وأوضح المجتمعون أن "مطالب اللبنانيين في لبنان، هي مطالبنا، وهي مطالب بسيطة، إنسانية ومحقة، تبدأ من رفع السرية المصرفية عن حسابات السياسيين اللبنانيين الفاسدين، كي يتوقفوا عن شرب دمائنا، وإفلاس بلدنا لبنان".

وأضافوا: "على رغم المخاطر الواضحة على سمعة سويسرا، إلا أن مصارف عدة لم تتردد في التجاوب مع أصحاب الأموال اللبنانيين الفاسدين، بحيث استغل هؤلاء السياسيون سلطتهم كي ينهبوا من المال العام في لبنان من خلال الفساد وغيره من الجرائم وقاموا بتخبئة هذه الأموال في حسابات في المصارف السويسرية"، مناشدين "السلطات السويسرية ضرورة مساعدة الشعب اللبناني على استرجاع مكانة لبنان لكونه سويسرا الشرق".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني