2019 | 11:11 تشرين الثاني 18 الإثنين
نواب عراقيون عن الفتح: ستتم إقالة وزير الدفاع العراقي في مجلس النواب على خلفية تصريحاته بشأن "الطرف الثالث" خلال المظاهرات | الفرزلي: هناك رأي عام يطالب بالقوانين والاقتراحات ليصار الى بحثها واقرارها بالسرعة المطلوبة وقرار رئيس المجلس كان استنادا الى هذا المعطى | المتحدث باسم الحكومة الإيرانية يقر بوقوع أعمال عنف احتجاجا على رفع البنزين الذي حصل بموافقة خامنئي | الهبر: لا بدّ من تشكيل حكومة لأن الوضع المالي لا يحتمل أي تأجيل علماً بأنني أرى ألّا حكومة في الأفق | القضاء العراقي يصدر أمراً بإلقاء القبض على عضو مجلس النواب طلال الزوبعي ومنع سفره وحجز أمواله | الخارجية الروسية: قوى خارجية قد تكون وراء توتر الأوضاع في الشارع الإيراني | جنبلاط: وهكذا يتبين كيف ان الانفصام بالشخصية يسود في دوائر القرار العليا التي لا تستطيع ان تتنازل وتتنحى عن السلطة مقابل بديل انتقالي عصري وصولا إلى الجمهورية الثالثة | "عربي21": استنفار أمني في بغداد وانتشار مكثف للعربات العسكرية وقوات مكافحة الشغب | تشاووش أوغلو: نتمنى أن تنتهي الأحداث الدائرة في إيران منذ عدة أيام سريعاً ويعود الهدوء والسكينة | الطرقات مفتوحة في بعلبك والمصارف التزمت بالاضراب | الطرقات ضمن نطاق البقاع سالكة بإستثناء جب جنين | مسؤول إيراني: قطع الانترنت مستمر حتى صدور قرار من مجلس الأمن القومي |

ابتكار منظومة متكاملة تضمن توفير الماء الصالح للشرب للمراكز السكنية النائية

متفرقات - الأحد 20 تشرين الأول 2019 - 08:18 -

أعلن المكتب الإعلامي لجامعة تومسك الروسية، أن علماء الجامعة ابتكروا منظومة متكاملة فريدة تضمن توفير الماء الصالح للشرب للمراكز السكنية النائية.

ووفقا لبيانات هيئة الأمم المتحدة، يعاني مليارا شخص من سكان الأرض من شح المياه الصالحة للشرب. لذلك من أجل البحث عن حل لهذه المشكلة، وضعت جامعة تومسك في عام 2017 برنامج "الماء العذب" الذي تم بموجبه في عام 2019، تحديث جميع منظومات إمدادات المياه في المقاطعة.

ويقول علماء الجامعة، إن التكنولوجيا الجديدة تسمح بضخ الماء الصالح للشرب عبر شبكة توزيع المياه، وليس عبر محطات التنقية الكبيرة كما كان الوضع سابقا. والطريقة الجديدة توفر تكلفة صيانة وتحديث شبكة إمدادات المياه ومحطات معالجة المياه وتنقيتها.

ويقول أندريه ماتفييف كبير مهندسي مشروع "الماء العذب": "تكمن جودة هذه المنظومة في أنه بأقل الجهود يمكن التوصل إلى أفضل النتائج، فهي تقلص من استهلاك الطاقة الكهربائية والماء، وتصلح لتنقية الماء الملوث من مصادر مختلفة. كما أن هذه المنظومة مجهزة بنظام سيطرة وتحكم عن بعد".
ويضيف، لا تستخدم في المنظومة الجديدة الكواشف، وكل محطة تحلية المياه تصمم وفق احتياجات المركز السكاني. وجميع هذه المحطات مرتبطة بمركز سيطرة موحد، ما يسمح باستلام معلومات يومية عن حالة المعدات ومؤشر استهلاك الماء والكهرباء. وتعمل هذه المنظومة في مقاطعة تومسك بما فيها المناطق الشمالية ذات الظروف المناخية القاسية.

ويؤكد علماء الجامعة، أنه يمكن استخدام هذه المنظومة الجديدة في جميع بلدان العالم ذات الظروف المناخية المختلفة، بحسب المكتب الإعلامي للجامعة.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني