2019 | 10:26 تشرين الثاني 18 الإثنين
اعتصام طالبي امام وزارة التربية في الاونيسكو | ربيع الهبر للـ"ام تي في": ساحة الثورة لا تُقسم لأنها متماسكة ولن يؤثر التظاهر على الاقتراع على قانون العفو | مصادر "الجديد" تشير الى انه لن يتم احضار العميل عامر الفاخوري الى قصر عدل النبطية | طريق شتورا - ضهر البيدر فتحت بالكامل عند مفرق جديتا | "المنار": الجيش الاسرائيلي يعلن عن تدريب مفاجئ على الحدود الشمالية مع لبنان لرفع الجهوزية | جريح نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد الناعمة المسلك الغربي مقابل مطعم الطيب وحركة المرور كثيفة في المحلة | مدرسة مار الياس للآباء الكرمليّين في طرابلس تؤكّد عدم حصول أيّ سوء تفاهم أو تلاسن مع المتظاهرين أو تدخّل للجيش اللّبناني | اعتصام امام قصر العدل في النبطية تزامناً مع الجلسة المحددة عند العاشرة من صباح اليوم لاستجواب العميل عامر الفاخوري | المعتصمون في ساحة العبدة يفتحون الطريق بكل منافذه | التحكم المروري: اعادة فتح السير على الطرقات التالية: المرج المصنع سعدنايل وتعلبايا | الصفدي توجه اليوم الى مكتب النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم وقدم له شرحا مفصلا حول الزيتونة باي واضعا المعلومات في عهدته | "مروحيات روسيا" توقع اتفاقية بشأن بيع حصة تبلغ 50 بالمئة لـ"توازن" الإماراتية |

كيف يساهم تناول اللحوم وطهي الطعام في تطور الإنسان؟

متفرقات - الأحد 20 تشرين الأول 2019 - 08:12 -

توصل علماء جامعة بوفالو الأميركية إلى استنتاج يفيد، بأن تناول اللحوم وطهي الطعام ساهم في تطور الإنسان.

ويفيد موقع Phys.org، بأنه وفقا للعلماء، هذا النظام الغذائي الخاص للناس القدماء تسبب في أن يكون لعاب الإنسان العاقل Homo sapiens متميزا عن لعاب الرئيسيات الأخرى. لعاب الإنسان فريد في تركيبه، فهو يحتوي على نسبة عالية من الماء، ويحتوي على مزيج خاص من البروتينات. وقد قارن الباحثون التركيب البروتيني للعاب البشر مع أقرب الكائنات إلى الإنسان- الشمبانزي والغوريلا.

واكتشفوا بنتيجة هذه المقارنة، أن لعاب الإنسان يشطر النشاء ويمكنه تعديل الدهون، إضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من إنزيم الأميلاز الذي يحول النشاء إلى سكر، وإنزيم كربونيك الأنهيدراز 4 (CA4) الذي يساهم في إدراك المذاق وبروتين الزنك ألفا -2 ، الذي يعزز عملية التمثيل الغذائي للدهون. وفي الوقت نفسه ، تم الكشف عن نقص بوتين اللينين، الذي يجعل اللعاب أكثر رغوة في فم الإنسان.

يمكن تفسير هذه الاختلافات بين لعاب الإنسان ولعاب الشمبانزي والغوريلا، في أن القردة تستهلك كمية أكبر من الألياف الغذائية وتمضغها خلال فترة طويلة، في حين الناس تطهو طعامها، ما يسهل عملية مضغه. وإن زيادة نسبة الماء في اللعاب تساعد على تليين الطعام وتسهل عملية بلعه.

كما يعتقد العلماء أن اللعاب يوفر رطوبة مثالية في تجويف الفم في المناخ الجاف، ولعب دورا مهما في تطور الكلام.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني