2019 | 18:38 تشرين الثاني 14 الخميس
"التحكم المروري": إعادة فتح الطريق عند مفرق دير قوبل في الشويفات | سليم الصايغ: لحكومة تعيد الثقة وتأتي بخطة عمل اقتصادية اجتماعية غير سياسية | "سي إن إن": إصابات في إطلاق نار في مدرسة في لوس أنجلوس | إصابة مواطن سوري بانفجار لغم في خراج المقيبلة في وادي خالد | شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية تعتقل عنصرا من داعش رحّلته تركيا | عودة الهدوء في هذه الاثناء الى تعلبايا بعد توتر بين الجيش والمتظاهرين | رامي الريس للـ"ال بي سي": نتعرض لهجوم اعلامي للايحاء أن لاشتراكي يريد مصادرة الثورة ونحن لم نحاول أن نؤكد سوى أن الثورة محقة | صافرات الإنذار تدوي في المناطق المجاورة لقطاع غزة | الطرقات التي مازالت مقطوعة ضمن طرابلس هي ساحة النور وجسر البالما وأوتوستراد البداوي | جمعية المستهلك: لن يسمح اللبنانيون بانهيار الليرة والقضاء اتخذ القرار | مصادر "ليبانون فايلز": القرار الذي اتخذ بقيام الجيش بفتح الطرقات المقفلة نهائي ولا عودة إلى إقفالها | إشكال مسلح في عكار بين برقايل ووادي الريحان بسبب قطع الطريق |

ألمان يفضلون مزيدا من أوقات الفراغ على الزيادة الأجور

متفرقات - الجمعة 18 تشرين الأول 2019 - 09:18 -

أي زيادة في الأجور بالعالم العربي مثلا، كفيلة بإدخال الفرحة للقلوب، إلا أن الوضع في ألمانيا ربما يكون مختلفا بعض الشيء. الكثير من الألمان أبدوا في استطلاع للرأي رغبتهم في الحصول على وقت فراغ أكثر بدل الزيادة في الأجور.أظهر استطلاع للرأي أن غالبية العاملين في ألمانيا يفضلون خفض ساعات العمل عن الحصول على زيادة في الأجور، فقد ذكر 57% ممن شملهم الاستطلاع الذي نظمته نقابة "فيردي" للعاملين في الشركات الخدمية، إنهم لو خيروا لفضلوا خفض ساعات العمل عن زيادة الأجور.

ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، شمل الاستطلاع 210 ألف عامل في قطاع الخدمات وأرباب العمل الذين يلتزمون باتفاقات تعريفة الأجور المُطبقة في ألمانيا. ويفضل كثير من العاملين الرجال والنساء على حد سواء، بحسب الاستطلاع، خفض عدد ساعات العمل الأسبوعية حيث تبين أن 60% من الرجال و 55% من النساء يفضلون الحصول على المزيد من وقت الفراغ مقابل التخلي عن زيادة راتبهم. وتعليقا على نتيجة الاستطلاع، يقدم رئيس نقابة فيردي، فرانك فيرنيكه، شرحا للسبب وراء الرغبة في الحصول على مزيد من اوقات الفراغ لدى عدد من الألمان حيث أشار إلى أنه أصبح ملحوظ بشكل واضح رغبة العاملين في تخفيف أعبائهم الوظيفية الناتجة عن تسريح كثير من العاملين على مدار السنوات الماضية. ومن المقرر أن يتفاوض ممثلو النقابة في الأشهر المقبلة مع اتحاد الموظفين الألماني بشأن تعريفة الأجور بقطاع الخدمات العامة على المستوى الاتحادي والمجالس المحلية.

د. أ/ هـ.ش(د ب أ)

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني