2019 | 16:07 تشرين الثاني 19 الثلاثاء
حياة ارسلان تتلو بيان طاولة المجتمع المدني: المجلس النيابي فاقد للشرعية وعليه ان ينصاع للشعب الذي هو مصدر السلطات والذي يرسم خارطة طريق واضحة للسلطة | مبعوث الامم المتحدة الى اليمن: التوقيع على اتفاق الرياض خطوة هامة لتحقيق استقرار اليمن وتقوية أجهزة الدولة | مسيرة طالبية جابت شوارع فنيدق | وضع السياج الشائك من جديد في رياض الصلح وجرح شابة نتيجة الاشتباك مع القوى الأمنية | مواجهات بين قوات الأمن والمحتجين في رياض الصلح وقوّة كبيرة من مكافحة الشغب تبعد المتظاهرين من شارع المصارف | النيابة العامة السويدية تسقط تهمة الاغتصاب عن جوليان أسانج | سانا: القوات الأميركية تنفذ إنزالاً جوياً عبر مروحية على أحد المنازل في قرية تل أحمر بريف الحسكة الجنوبي وتعتقل شخصين | اشتباكات عنيفة في مدينة ملارد التابعة لمحافظة طهران | مواقع إيرانية معارضة: الأمن يطارد محتجين في مدينة كرج غرب طهران | "الوكالة الوطنية": طيران إسرائيلي خرق أجواء القطاع الغربي وقرى حدودية وصولا الى أجواء صور والنبطية وإقليم التفاح | نقابة المحررين: الجمعة عطلة عيد الاستقلال | نت بلوكس لمراقبة أنشطة الإنترنت: تراجع معدلات الوصول إلى الشبكة في إيران إلى 4 بالمئة |

على غرار 11 أيلول.. فرنسا تحبط "هجوما إرهابيا"

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 18 تشرين الأول 2019 - 09:13 -

أعلن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير، أن أجهزة المخابرات ألقت القبض على رجل بتهمة التخطيط لشن هجوم على غرار الهجمات التي نفذت بطائرات على مركز التجارة العالمي في نيويورك في 11 أيلول 2001.

وتواجه فرنسا منذ أعوام عدة صعوبات في كيفية التعامل مع كل من المتشددين المحليين والأجانب، عقب سلسلة هجمات في أنحاء البلاد، فيما يقول المسؤولون الفرنسيون إن الخطر من وقوع هجمات لا يزال كبيرا.

وفي الثالث من أكتوبر، قتل متخصص في تكنولوجيا المعلومات، يشتبه بتعاطفه مع المتشددين، 3 ضباط وموظفا مدنيا قبل أن يطلق عليه ضابط شرطة النار ليرديه قتيلا.

وقال كاستانير لتلفزيون فرنسا 2 : "قبل (ذلك الهجوم) مباشرة كانت هناك 60 محاولة شروع في هجمات منذ عام 2013".

وأضاف: "ألقت أجهزة مخابراتنا القبض على شخص استلهم أحداث 11 أيلول والطائرات التي دمرت برجي مركز التجارة العالمي".

ولقي أكثر من 230 شخصا حتفهم في فرنسا في الأعوام الأربعة الماضية من جراء هجمات نفذها متشددون، لا سيما في نوفمبر 2015، بعد ضربات منسقة في أنحاء العاصمة باريس.

وأعلن تنظيم داعش في سوريا مسؤوليته عن تلك الهجمات، التي شارك مقاتلون من مواليد فرنسا في تنفيذها.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني