2019 | 18:05 تشرين الثاني 14 الخميس
رامي الريس للـ"ال بي سي": نتعرض لهجوم اعلامي للايحاء أن لاشتراكي يريد مصادرة الثورة ونحن لم نحاول أن نؤكد سوى أن الثورة محقة | صافرات الإنذار تدوي في المناطق المجاورة لقطاع غزة | الطرقات التي مازالت مقطوعة ضمن طرابلس هي ساحة النور وجسر البالما وأوتوستراد البداوي | جمعية المستهلك: لن يسمح اللبنانيون بانهيار الليرة والقضاء اتخذ القرار | مصادر "ليبانون فايلز": القرار الذي اتخذ بقيام الجيش بفتح الطرقات المقفلة نهائي ولا عودة إلى إقفالها | إشكال مسلح في عكار بين برقايل ووادي الريحان بسبب قطع الطريق | حنكش لـ"سكاي نيوز": خطاب الحرب الأهلية احد وسائل السلطة واعتدنا عليه منذ زمن طويل ولكن هناك قناعة عند الثوار والشعب أن التهويل قد ولى | الأمين العام لحلف شمال الأطلسي: يجب مساعدة السلطات في العراق وسوريا على إعادة الاستقرار | بومبيو: نسعى لمنع داعش من إيجاد موطئ قدم في افريقيا | معلومات "ام تي في": الموقوفون في مخفر بيضون لا صلة لهم بالحراك وتمّ توقيفهم نتيجة إشكال فردي | شربل القاعي للـ"ام تي في" بعد الإفراج عنه: أحبّ الجيش ولقد اهتموا بي ولم يضربي أحد وأدعو الفاسدين إلى عدم الضغط على الجيش | المدارس الكاثوليكية: لاستئناف التدريس يوم غد مع الأخذ بعين الاعتبار أوضاع المدارس التي يتعذّر عليها القيام بمهامها في عدد من المناطق |

البعريني: بئس الزمن الذي بات فيه من يحرق لبنان معززاً

أخبار محليّة - الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 - 12:31 -

اعتبر عضو كتلة المستقبل النائب وليد البعريني "أن اكثر المشاهد ايلاما هي صور لبنان يحترق وسط الحرائق التي باتت بالمئات تهدد منازل المواطنين وحياتهم، وقال: كأن لبنان ما عادت تكفيه المصائب السياسية والاقتصادية حتى أتت مصائب الطبيعة لتحل عليه".

وحيا البعريني في تصريح وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن لجهودها ومتابعتها لعمليات الانقاذ، كما توجه بأصدق التحيات لعناصر الدفاع المدني، مضيفا:" اخجل من نفسي وانا احييهم، اخجل أن يكون الوزراء والمسؤولون في مكاتبهم الفاخرة المكيفة أو في ارقى المطاعم على موائد الغداوات والعشاوات، فيما أبطال الدفاع المدني يواجهون الموت ويجهدون لمحاصرة النيران وانقاذ لبنان بشعبه وابنائه وثرواته الحرجية والطبيعية.

ورأى أن الأنكى أن هؤلاء الابطال ما زالوا معلقين على خشبة الوعود السياسية، ينتظرون تثبيتهم ونيل ابسط الحقوق.

وختم البعريني: بئس الزمن الذي بات فيه من يحرق لبنان مالياً واقتصادياً وسياسياً معززاً متنعماً بمكاسب السلطة، بينما من يحمون لبنان من حريق الطبيعة يكدون بلا حقوق ويجهدون بلا تقدير...

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني