2019 | 07:36 تشرين الثاني 14 الخميس
"سكاي نيوز": انتشال جثماني فلسطينيين قتلا في غارة إسرائيلية على دير البلح وسط قطاع غزة فجر اليوم يرفع عدد قتلى الغارات إلى 34 شخصا منذ الثلاثاء الماضي | "الجزيرة": صافرات الإنذار تدوي في بلدات متاخمة لغزة بعد دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ | "ام تي في": المتظاهرون قرروا ألا يكون هناك أي تصعيد على الطريق البحرية في غزير للسماح بمرور المواطنين الذي يريدون المشاركة في تشييع الشهيد علاء أبو فخر | محتجون يقطعون في هذه الأثناء طريق دير عمار في المنية بالحواجز الإسمنتية كما قطعت الطريق على أوتوستراد البداوي عند محطة الاكومة بالاتجاهين بالشاحنات | 11 جريحا في 7 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | علوش لـ"صوت لبنان 100.5": قد يكون هناك اسم لرئاسة الحكومة غير الحريري لكن المهم شكل الحكومة | الجيش الإسرائيلي: العودة إلى الحياة الروتينية في منطقة غلاف غزة بعد تقييم الوضع بيت السلطات المحلية والمكاتب الحكومية | التحكم المروري: إعادة فتح السير على تقاطع المدينة الرياضية | الوكالة الوطنية: سجل صباح اليوم تحليق طائرة استطلاع معادية فوق صيدا والمخيمات الفلسطينية | التحكم المروري: قطع السير بشكل جزئي على طريق الارز محلة الشفق | الطرقات المقطوعة من الجنوب باتجاه بيروت: صيدا (دوار ايليا) برجا الجية الدامور الناعمة خلدة والشويفات مفرق دير قوبل | طرقات مقطوعة: ساحة النور العبدة المحمرة ببنين البداوي حلبا البحصاص المنية مرياطة ضهر العين جسر البالما شكا البترون جبيل وغزير |

حريق المشرف الكبير... أول الموسم "مليوني متر "

متل ما هي - الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 - 06:37 -

اندلع حريق هائل مساء امس، في أحراج الصنوبر في بلدة المشرف في الشوف، واستمر طيلة قبل ظهر اليوم، وأتى على مئات الاشجار. و بذلت فرق الاطفاء والدفاع المدني جهودا جبارة للسيطرة عليه، لكن واجهتهم صعوبات كثيرة اهمها شدة الرياح ووعورة المنطقة وضعف الامكانات، برغم الاستعانة بفرق الاطفاء والدفاع المدني من بيروت وبعض المناطق، بمواكبة فرق الجيش اللبناني ومساعدة البلدية وابناء المنطقة.

وحاصر الحريق بعض المنازل في البلدة، في وقت وصلت ألسنة النيران الى محيط جامعة رفيق الحريري ومدرسة الكرمل سان جوزيف،.ما دفع الاهالي الى توجيه نداءات استغاثة من اجل محاصرة الحريق قبل امتداده الى المنازل.
وقال رئيس بلدية المشرف الاستاذ زاهر عون لموقعنا: ان الحريق مستمر ويمتد، وسببه مجهول، وإن كان يُرجّح انه نتيجة هبوب رياح ساخنة وقوية ليل امس. وقد اضطررنا الى اخلاء عدد من المنازل القريبة من المكان ونقل سكانها الى بلدة الدامور، بعدما وصل الى الجامعة وبعض المدارس.
واضاف: اجرينا اتصالات بالمعنيين من اجل توفير طوافات لإخماد الحريق، لكن يبدو ان اسبابا تقنية تحول دون استخدامها بسبب وجود خطوط كهرباء توتر عالي. لذلك نتكل حتى الان على جهودنا الذاتية الارضية، ونلاقي صعوبات بسبب وعورة المنطقة واستمرار الرياح القوية.

واوضح ان المساحة التي طالها الحريق تبلغ حتى الان نحو مليوني متر مربع من الاحراج، وهي ثروة لا تقدر بثمن وخسارة بيئية كبرى.

و بالتوازي، اندلع عدد من الحرائق الصغيرة ايضا في مناطق عدة، ربما بسبب ارتفاع درجة الحرارة و هبوب رياح قوية بعد منتصف الليل ساهمت في امتدادها.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني