2020 | 19:44 كانون الثاني 19 الأحد
نزع بلاط الارصفة والاعمدة من اسواق بيروت وتكسيرها قطعا لرمي القوى الامني بها. | تكسير واجهات شركة الفا تلكوم في وسط بيروت | المفقودون في جرود حربتا 3 شبان.. وعمليات البحث مستمرة | الصدر يدعو الى التمييز بين السلميين والمخربين وعدم زج الحشد في التصدي لهم | المبعوث الأممي إلى اليمن يحذّر من أن الأنشطة العسكرية قد تعرقل أي تقدم | رمي الحجارة باتجاه القوى الامنية وعدة اصابات في صفوفها | ليبيا: تحذير أممي من تصعيد إقليمي ومطالب بسحب المرتزقة | انتشار كثيف للجيش اللبناني في محيط مجلس النواب | الصليب الاحمر: ارتفاع عدد الفرق المستجيبة إلى 12 فرقة 30جريح حتى الساعة، تم نقلهم إلى مستشفيات المنطقة كما تم إسعاف 40 إصابة في المكان | ال بي سي: حركة امل ترفض الصيغة الحكومية التي يحملها الرئيس المكلف | الجديد: إصابة الناشط بلال علوه بالرصاص المطاطي في وسط بيروت | رئاسة الوزراء البريطانية: جونسون أبلغ بوتين بأن كلاهما يتحمل مسؤولية التعامل مع القضايا المتعلقة بالأمن الدولي |

حريق المشرف الكبير... أول الموسم "مليوني متر "

متل ما هي - الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 - 06:37 -

اندلع حريق هائل مساء امس، في أحراج الصنوبر في بلدة المشرف في الشوف، واستمر طيلة قبل ظهر اليوم، وأتى على مئات الاشجار. و بذلت فرق الاطفاء والدفاع المدني جهودا جبارة للسيطرة عليه، لكن واجهتهم صعوبات كثيرة اهمها شدة الرياح ووعورة المنطقة وضعف الامكانات، برغم الاستعانة بفرق الاطفاء والدفاع المدني من بيروت وبعض المناطق، بمواكبة فرق الجيش اللبناني ومساعدة البلدية وابناء المنطقة.

وحاصر الحريق بعض المنازل في البلدة، في وقت وصلت ألسنة النيران الى محيط جامعة رفيق الحريري ومدرسة الكرمل سان جوزيف،.ما دفع الاهالي الى توجيه نداءات استغاثة من اجل محاصرة الحريق قبل امتداده الى المنازل.
وقال رئيس بلدية المشرف الاستاذ زاهر عون لموقعنا: ان الحريق مستمر ويمتد، وسببه مجهول، وإن كان يُرجّح انه نتيجة هبوب رياح ساخنة وقوية ليل امس. وقد اضطررنا الى اخلاء عدد من المنازل القريبة من المكان ونقل سكانها الى بلدة الدامور، بعدما وصل الى الجامعة وبعض المدارس.
واضاف: اجرينا اتصالات بالمعنيين من اجل توفير طوافات لإخماد الحريق، لكن يبدو ان اسبابا تقنية تحول دون استخدامها بسبب وجود خطوط كهرباء توتر عالي. لذلك نتكل حتى الان على جهودنا الذاتية الارضية، ونلاقي صعوبات بسبب وعورة المنطقة واستمرار الرياح القوية.

واوضح ان المساحة التي طالها الحريق تبلغ حتى الان نحو مليوني متر مربع من الاحراج، وهي ثروة لا تقدر بثمن وخسارة بيئية كبرى.

و بالتوازي، اندلع عدد من الحرائق الصغيرة ايضا في مناطق عدة، ربما بسبب ارتفاع درجة الحرارة و هبوب رياح قوية بعد منتصف الليل ساهمت في امتدادها.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني