2019 | 23:22 كانون الأول 12 الخميس
فارس خشان للجديد: معلوماتي أن السعودية شاركت في الإجراءات التمهيدية لمؤتمر دعم لبنان في باريس وكانت من المشجعين لانعقاد المؤتمر | الجيش الوطني الليبي: 11 مُسلحاً من ميليشيات طرابلس يسلمون أنفسهم في محور صلاح الدين بعد أن تم منحهم الأمان | البرلمان الروسي يتبنى قانونا يحظر تدخين السجائر الإلكترونية والنرجيلة في الأماكن العامة | أنقرة: سنطور صناعاتنا الدفاعية رغم محاولات بعض الدول لتقييدها | رئيس اتحاد بلديات الضاحية للـال بي سي: صحيح أن هناك تعديات لكن لا يمكن تحميل البلديات مسؤولية تعديات من الحرب الاهلية ونحن نقوم بواجبنا بالتنسيق مع القوى الامنية لقمع المخالفات | ايلي الحلو ل ال بي سي: صيانة الطرقات ليست من مهمة مجلس الانماء والاعمار وشبكات الصرف الصحي منفصلة عن شبكات تصريف مياه الامطار لكن يجري الخلط بين الشبكات وهذه مخالفة | الدفاع الاميركية تختبر صاروخا باليستيا متوسط المدى | مطانيوس بولس للـ ال بي سي: نقوم بصيانة دورية واجراءات على الطريق الساحلي وما حصل بالناعمة ليس من ضمن صلاحية وزارة الاشغال | قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر اعلن إطلاق "المعركة الحاسمة" لتحرير طرابلس من قبضة المجموعات المسلحة والجماعات الإرهابية | جمارك المطار أوقفت شخصين بعد ضبط 2 كلغ من الكوكايين | التحكم المروري: اعادة فتح السير على مستديرة السلام طرابلس | نايلة جعجع من بيروت_مدينتي لـ ام تي في : نريد حكومة من خارج التركيبة السياسية اليوم. |

هندية "عمرها 75 عاما" تلد طفلة وزنها 600 غرام فقط!

متفرقات - الاثنين 14 تشرين الأول 2019 - 16:53 -

كشفت تقارير أن امرأة هندية تبلغ من العمر 75 عاما تقريبا، أنجبت طفلة وزنها 600 غرام فقط، في ولاية راجستان الشمالية.

ووُلدت الطفلة (قيصريا) قبل أوانها في الشهر 6.5 من الحمل، حيث نُقلت إلى العناية المركزة للحفاظ على حياتها، وضمان سلامتها صحيا.

وكانت المرأة، التي وُصفت بأنها ضعيفة طبيا وجسديا لامتلاكها رئة واحدة، قد تبنت طفلا في السابق، ولكنها رغبت في إنجاب طفل من لحمها ودمها، لذا لجأت إلى علاج التلقيح الاصطناعي.

وفي حديثه مع Hindustan Times، قال الطبيب أبيلاشا كينكار، الذي ساهم في عملية الولادة: "لم يكن لدى المرأة المسنة طفل، وتبنت طفلا من أقاربها، ولكنها قررت بعد ذلك الإنجاب".

وكما هو الحال في الهند في كثير من الأحيان، لا يمكن تحديد سن المرأة بالضبط، لأن الأجيال الأكبر سنا لا تملك شهادات ميلاد رسمية تثبت عمرها الحقيقي.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني