2019 | 07:31 تشرين الثاني 14 الخميس
"الجزيرة": صافرات الإنذار تدوي في بلدات متاخمة لغزة بعد دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ | "ام تي في": المتظاهرون قرروا ألا يكون هناك أي تصعيد على الطريق البحرية في غزير للسماح بمرور المواطنين الذي يريدون المشاركة في تشييع الشهيد علاء أبو فخر | محتجون يقطعون في هذه الأثناء طريق دير عمار في المنية بالحواجز الإسمنتية كما قطعت الطريق على أوتوستراد البداوي عند محطة الاكومة بالاتجاهين بالشاحنات | 11 جريحا في 7 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | علوش لـ"صوت لبنان 100.5": قد يكون هناك اسم لرئاسة الحكومة غير الحريري لكن المهم شكل الحكومة | الجيش الإسرائيلي: العودة إلى الحياة الروتينية في منطقة غلاف غزة بعد تقييم الوضع بيت السلطات المحلية والمكاتب الحكومية | التحكم المروري: إعادة فتح السير على تقاطع المدينة الرياضية | الوكالة الوطنية: سجل صباح اليوم تحليق طائرة استطلاع معادية فوق صيدا والمخيمات الفلسطينية | التحكم المروري: قطع السير بشكل جزئي على طريق الارز محلة الشفق | الطرقات المقطوعة من الجنوب باتجاه بيروت: صيدا (دوار ايليا) برجا الجية الدامور الناعمة خلدة والشويفات مفرق دير قوبل | طرقات مقطوعة: ساحة النور العبدة المحمرة ببنين البداوي حلبا البحصاص المنية مرياطة ضهر العين جسر البالما شكا البترون جبيل وغزير | طرقات مقطوعة: قب الياس جديتا المرج تعلبايا سعدنايل زحلة كسارة جب جنين غزة حوش الحريمة مفرق المصنع ضهر البيدر مفرق العبادية صوفر عالية ومفرق شويت |

عطالله كرم الطلاب الناجحين من أبناء كفرعقا: التربية الحقيقية أصبحت شبه مفقودة

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 21:44 -

كرم النائب جورج عطاالله، الناجحين في الامتحانات الرسمية من أبناء بلدته كفرعقا، في احتفال أقيم في باحة جامعة AUCE ومعهد فريدي عطاالله كفرعقا، تم خلاله تقديم دروع تكريمية للمدراء الذين تعاقبوا على المدارس الرسمية في البلدة، في حضور كاهن البلدة إميل يوسف ممثلا المتروبوليت افرام كرياكوس، رئيس البلدية الياس ساسين، مخاتير البلدة، مدراء مدارس قضاء الكورة، وعدد من أهالي الطلاب المكرمين

بعد النشيد الوطني، ألقى عطاالله كلمة هنأ فيها الطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية للمرحلة التكميلية والمهنية، موضحا أن "الهدف من هذا اللقاء هو اضافة للتكريم، إطلاق ما بدأنا نفقده في لبنان وهو القيمة للعلم والتربية بشقيها المنزلي والمدرسي، مؤكدا أنه "اذا استطاع اللبنانيون إنعاش التربية الحقيقية التي أصبحت شبه مفقودة، نتيجة تاثير العولمة، عندها يمكن للبلد أن يصبح بألف خير". ورأى أن "المشكلة الأساسية التي نعاني منها، عدم وجود هدف واحد في البلد، لذلك يجب إطلاق التربية التي يجب ان تتجاوز كل الخلافات، والابقاء على مفهوم واحد وهو قيمة احترام الآخر المختلف".

وأثنى على مدراء المدارس الذين "تعبوا وسهروا على مؤسساتهم التربوية لنجاحها وتفوقها"، معلنا ان هذا النشاط هو "بداية لسلسة نشاطات من ورشة تربوية لبلدة كفرعقا، التي تتميز بوفرة المدارس والمهنيات والجامعة ضمن أرضها التي خرجت عدد كبير من الاجيال الناجحة، والتي حققت مراكز مهمة".

وطلب من الطلاب الناجحين أن "يتحملوا مسؤولياتهم الاضافية تجاه أهلهم الذين تعبوا امامهم، ولاساتذتهم الذين رافقوهم دوما بتلقينهم العلم والمعرفة"، داعيا إياهم إلى "أن يكونوا علامة فارقة في وطنهم، وأن يغلبوا المصلحة الوطنية على مصلحتهم الخاصة بالتمسك بالقيم الوطنية". وأشار إلى أنه "قدم إقتراح قانون حول "التربية الوطنية بالمجتمع"، لأن الالتزام بالوطن والقيم والأخلاق هو الأساس".

ثم ألقى كلمة المدراء، المدير بطرس بولس الذي أكد أن "نجاح الطلاب هو نجاح للهيئة التربوية في المدرسة الى جانب دور الأهل"، مثنيا على "دور الأساتذة الذين يعطون من خبرتهم وعلمهم لمساعدة الطلاب".

وبعد تكريم المدراء وتسليم الطلاب الشهادات التقديرية، أقيم حفل كوكتيل، شارك به الحضور.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني