2019 | 10:32 تشرين الثاني 18 الإثنين
اعادة فتح الطريق عند مستديرة ببنين العبدة | رئيس اتحاد موظفي المصارف للـ"ال بي سي": مطالبنا تحققت ولا مبرر للاضراب | محتجون أقفلوا طريق الضنية طرابلس وأبواب بعض المدارس | اعتصام طالبي امام وزارة التربية في الاونيسكو | ربيع الهبر للـ"ام تي في": ساحة الثورة لا تُقسم لأنها متماسكة ولن يؤثر التظاهر على الاقتراع على قانون العفو | مصادر "الجديد" تشير الى انه لن يتم احضار العميل عامر الفاخوري الى قصر عدل النبطية | طريق شتورا - ضهر البيدر فتحت بالكامل عند مفرق جديتا | "المنار": الجيش الاسرائيلي يعلن عن تدريب مفاجئ على الحدود الشمالية مع لبنان لرفع الجهوزية | جريح نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد الناعمة المسلك الغربي مقابل مطعم الطيب وحركة المرور كثيفة في المحلة | مدرسة مار الياس للآباء الكرمليّين في طرابلس تؤكّد عدم حصول أيّ سوء تفاهم أو تلاسن مع المتظاهرين أو تدخّل للجيش اللّبناني | اعتصام امام قصر العدل في النبطية تزامناً مع الجلسة المحددة عند العاشرة من صباح اليوم لاستجواب العميل عامر الفاخوري | المعتصمون في ساحة العبدة يفتحون الطريق بكل منافذه |

وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة زارت بلدية برج حمود وجالت في اسواقها

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 11 تشرين الأول 2019 - 19:27 -

زارت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام روز ماري دي كارلو بلدية برج حمود حيث كان في إستقبالها رئيس البلدية مارديك بوغوصيان وعدد من الاعضاء، وضم الوفد المرافق منسق الشؤون الإنسانية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان فيليب لازاريني، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان سيلين مويرويد، ممثلة المفوضية العليا للاجئين في لبنان ميراي جيرارد ومستشار وزير الشؤون الإجتماعية روبين صغبيني.

ورحب بوغوصيان بـ دي كارلو والوفد ولفت في كلمة القاها الى ان "برج حمود، ورغم كونها مدخل بيروت الشمالي، إلا أنها لطالما عانت من الحرمان"، مشيرا الى أن "مساحة برج حمود لا تتعدى 2,2 كلم مربع ، وفيها كثافة سكانية عالية مع ما يفوق ال180 ألف نسمة".

واشار الى ان "الاعداد الكبيرة للنازحين السوريين في برج حمود وقبلهم الفلسطينيون والأكراد والعراقيون، والأزمة الأقتصادية، وموارد البلدية الضئيلة وعدم قدرة الحكومة على تخصيص مبالغ صندوق البلديات خلق وضعا صعبا. فالزيادة المفاجئة في السكان بنسبة أكثر من 35% جعل من الصعب تأمين خدمات النظافة، الماء، والكهرباء، والصحة العامة، والتربية، والسير، وغيرها، الى جانب المسائل البيئية والإجتماعية".

وشكر بوغوصيان "الدعم الذي قدمته وكالات وهيئات الأمم المتحدة"، محذرا من "احتمال قدوم موجة جديدة من النازحين بسبب العدوان التركي على شمال سوريا والأكراد"، مشددا على ان "الأزمة تتفاقم، والحاجات الى ازدياد".

وختم متمنيا ان" يتم ايجاد حل سريع لأزمة النازحين" .

وفي نهاية الإجتماع قدم رئيس البلدية درعا لمناسبة زيارة دي كارلو لبرج حمود.

بعدها قامت دي كارلو والوفد بجولة في شوارع أراكس حيث إستمعت الى أراء بعض أصحاب المحلات حول المشاريع التي أقيمت في أسواق أراكس ومرعش بواسطة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

ثم توجه الوفد الى مؤسسة قره كوزيان لرعاية الأطفال في لبنان حيث قابلوا مدير المركز سيروب أوهانيان وإستمعوا الى شرح عن دور المركز وقدم اوهانيان هدايا تذكارية لـ دي كارلو وللوفد المرافق.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني