2019 | 09:17 كانون الأول 07 السبت
قتلى وجرحى من قوات هادي خلال إحباط محاولة تقدمهم في منطقة الزاهِر جنوبي محافظة البيضاء اليمنية | استعدادات لتظاهرة مليونية تجمع العراقيين من جميع المدن والمحافظات بساحة التحرير وسط بغداد | حاصباني لـ"الشرق": من لديه قدرة على التغيير ولا يغير يعني ان لديه مطامع وأولويات أكبر من أولويات الوطن ويستعمل الشعب كجسر عبور | "قافلة الثورة" تتحضّر للإنطلاق في مسيرة من ساحات الجنوب إلى كافة المناطق وستتوقف في عدّة أماكن | القيادة العسكرية الأميركية في افريقيا تطالب بإعادة حطام الطائرة المسيرة من ليبيا | الجيش الأميركي: أنظمة دفاع جوية روسية أسقطت طائرة أميركية مسيرة غير مسلّحة فُقدت الشهر الماضي قرب العاصمة الليبية | بري لـ"الجمهورية": في الأساس كنت سأسمّي الحريري وبما أنه يدعم سمير الخطيب فسأسمّيه مع كتلة التحرير والتنمية | مصادر لـ"الجمهورية": باريس أبلغت الى لبنان عبر قنواتها السياسية انها تقف معه وحريصة على ان يتجاوز محنته وتقديم كل ما يلزم لمساعدته | مصادر قصر بعبدا لـ"اللواء": اقفال الطرقات أمر ممنوع بشكل قاطع وقيادة الجيش والقوى الأمنية سبق لها ان أكدت هذا القرار | "اللواء": "المستقبل" ستجتمع الاحد لتقرير الموقف كما ان "اللقاء الديموقراطي" ستجتمع الاحد" | مطلق النار السعودي وصف الولايات المتحدة بأنها "دولة شريرة" قبل هجوم القاعدة | المرصد السوري: القوات الكردية تقصف مواقع القوات التركية والفصائل الموالية لها شمال حلب |

أبو سليم يلازم رفيق دربه زغلول في المستشفى

خاص - الجمعة 11 تشرين الأول 2019 - 06:30 - روبير فرنجية - ليبانون فايلز

ليست مشاركة الممثل العريق صلاح تيزاني في برنامج "سبلاش" للتنافس في السباحة، التحدي الوحيد الذي قدّمه في سنة 2013.
لصلاح تيزاني "أبو سليم" حكايات يومية مع التحديات في مسيرته النقابية والدرامية والانسانية، تمتد من بيروت الى مسقط رأسه طرابلس.
صدفة قادتنا الى رصد أبو سليم أمس، في أحدى مستشفيات بيروت (مستشفى رزق - الاشرفية) يُلازم رفيق دربه وعضو فرقته الممثل فؤاد حسن المعروف ب "زغلول" وهو على فراش المرض والوجع، يحاول أن يخفف بعضاً من الالامه وصرخات وجعه في محنته الصحية.
أبو سليم الذي سيكون نجم احتفال تكريمي في مركز الصفدي الثقافي في ١٨ تشرين الاول، حيث يطلق الفنان جان قسيس كتابه عنه وحوله بعنوان "صلاح تيزاني (أبو سليم) ديللارتيه لبنان"، فضّل عدم التلهي بتوزيع بطاقات الدعوة لحضور حفله وأمضى أبن ال٩١ سنة نهاره قرب سرير زميله زغلول.
وفي اتصال بالنقيب السابق جان قسيس حول ما شاهدت، رد قائلاَ: "أعرف ذلك وانا على اطلاع بما يقوم به أبو سليم، حيث يتنقل بزغلول منذ ثلاثة أشهر من مستشفى الى اخرى ومن طبيب الى آخر. أي فنان هو هذا الرجل وأي أنسان كبير"؟
كما كان أبو سليم قرب فهمان وأمين ودرباس وأبو الشباب وغيرهم، هكذا هو اليوم يحمل هم نسيبه جار قلعة طرابلس أسعد (عبدالله حمصي) وشكري (صلاح صبح) الذي تم تكريمه منذ أيام لبلوغه عامه ال٧٥.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني