2019 | 02:16 تشرين الأول 17 الخميس
البيت الأبيض: ترامب قال لأردوغان في رسالة في 9 تشرين الأول "لنبرم اتفاقا جيدا" بشأن سوريا و"لا تكن متصلبا" | عضو في مجلس النواب الاميركي: طرح حزمة عقوبات على تركيا بشأن التوغل في سوريا غدا | المرصد: القوات السورية تقصف مدينة اعزاز شمال حلب ولا معلومات عن إصابات | الدفاع المدني تمكن من السيطرة على حريق اندلع في أحد الأحراج في مزمورة-الشوف | بيلوسي: أعتقد أن ترامب صُدم من عدد الجمهوريين الذين صوتوا لصالح القرار الذي ندد بسحب القوات الأميركية من سوريا | مركز حميميم: المسلحون في ريف اللاذقية يقومون بأنشطة تخريبية | زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ: ترامب لم يكن لديه خطة لاحتواء مقاتلي داعش وخلق أزمة في الشرق الأوسط | وصول رئيس ايرلندا مايكل هيغينز والوفد المرافق الى بيروت في زيارة رسمية | أردوغان يزور روسيا في 22 تشرين الأول لبحث الملف السوري مع بوتين | "الوكالة الوطنية": إصابة الشاب م. خ. بطلق ناري في ساقه اثر خلاف فردي وقع في بعلبك | مجلس النواب الأميركي يصوت بالغالبية على قرار يدين قرار ترامب الانسحاب من سوريا | الدفاع المدني أخمد حريقاً اندلع داخل معمل لتصنيع البلاستيك في أحد المجمعات الصناعية في نهر الموت |

أبو سليم يلازم رفيق دربه زغلول في المستشفى

خاص - الجمعة 11 تشرين الأول 2019 - 06:30 - روبير فرنجية - ليبانون فايلز

ليست مشاركة الممثل العريق صلاح تيزاني في برنامج "سبلاش" للتنافس في السباحة، التحدي الوحيد الذي قدّمه في سنة 2013.
لصلاح تيزاني "أبو سليم" حكايات يومية مع التحديات في مسيرته النقابية والدرامية والانسانية، تمتد من بيروت الى مسقط رأسه طرابلس.
صدفة قادتنا الى رصد أبو سليم أمس، في أحدى مستشفيات بيروت (مستشفى رزق - الاشرفية) يُلازم رفيق دربه وعضو فرقته الممثل فؤاد حسن المعروف ب "زغلول" وهو على فراش المرض والوجع، يحاول أن يخفف بعضاً من الالامه وصرخات وجعه في محنته الصحية.
أبو سليم الذي سيكون نجم احتفال تكريمي في مركز الصفدي الثقافي في ١٨ تشرين الاول، حيث يطلق الفنان جان قسيس كتابه عنه وحوله بعنوان "صلاح تيزاني (أبو سليم) ديللارتيه لبنان"، فضّل عدم التلهي بتوزيع بطاقات الدعوة لحضور حفله وأمضى أبن ال٩١ سنة نهاره قرب سرير زميله زغلول.
وفي اتصال بالنقيب السابق جان قسيس حول ما شاهدت، رد قائلاَ: "أعرف ذلك وانا على اطلاع بما يقوم به أبو سليم، حيث يتنقل بزغلول منذ ثلاثة أشهر من مستشفى الى اخرى ومن طبيب الى آخر. أي فنان هو هذا الرجل وأي أنسان كبير"؟
كما كان أبو سليم قرب فهمان وأمين ودرباس وأبو الشباب وغيرهم، هكذا هو اليوم يحمل هم نسيبه جار قلعة طرابلس أسعد (عبدالله حمصي) وشكري (صلاح صبح) الذي تم تكريمه منذ أيام لبلوغه عامه ال٧٥.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني