2020 | 15:01 كانون الثاني 28 الثلاثاء
فريق الهوبس يخسر أمام سلا المغربي بنتيجة 88-84 في إطار الدور الاول من دورة دبي الدولية بكرة السلة | مسيرة سيارة انطلقت من زوق مكايل باتجاه وسط بيروت لمؤازرة المحتجين الموجودين في ساحة الشهداء. | المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم يوقف 8 صرافين بعد استجوابهم وذلك على خلفية تلاعبهم بسعر الصرف ومخالفتهم للتعاميم الصادرة عن نقابة الصرافين ومصرف لبنان | الجديد: المحتجون يقطعون الطريق قرب مبنى "النهار" في وسط بيروت ويفترشون الأرض بعدما ازالت القوى الامنية العوائق من وسط الطريق | المرصد السوري: ارتفاع عدد النازحين من إدلب إلى 140 ألفا في أقل من أسبوعين | القاضي الفرنسي شارل براتس الذي يعتبر من أهم القضاة العاملين على استعادة الأموال المنهوبة يزور بيروت ويبدي استعداده التام لمساعدة القضاء اللبناني | انقاذ فتى سقط في بئر في الجية | القوى الامنية فتحت الطريق من جريدة النهار باتجاه مسجد محمد الامين بعد إزالة العوائق الحديدية من وسط الطريق مع اتجاه إلى إزالة الخيم المنصوبة في ساحة الشهداء | قوات حكومة الوفاق الليبية: قتلى وجرحى من الأطفال في قصف لقوات حفتر على منطقة الضبة البدري بطرابلس | "ام تي في" من ساحة الشهداء: المتظاهرون منعوا القوى الأمنية من فتح الطريق ووجهوا نداء لمؤازرتهم | "الميادين": اتفاق بين عشائر ذي قار والقيادات الأمنية لتشكيل وفد مشترك مع المتظاهرين للقاء الرئيس العراقي | اللواء خير: نتمنى ألا تتكرر هذه الحادثة وننادي وزارة الداخلية التعميم على البلديات أن كل بلدية مسؤولة عن العقارات الأثرية في منطقتها |

الهيئة الوطنية لشؤون المرأة تحيي اليوم العالمي للفتاة "ما في حدود لأحلامِك"

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 10 تشرين الأول 2019 - 21:07 -

بمناسبة اليوم العالمي للفتاة، وهو الاحتفال الدولي الذي أعلنته الأمم المتحدة في 11 تشرين الأول من كلّ عام، لدعم الأولويات الأساسية من أجل حماية حقوق الفتيات وتوفير المزيد من الفرص لهنّ لحياة أفضل وزيادة الوعي على عدم المساواة التي تواجهها الفتيات في كلّ أنحاء العالم على أساس النوع الاجتماعي، تحيي الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية هذه المناسبة من خلال حملة إعلانية بعنوان "ما في حدود لأحلامِك".

وتضيء الهيئة من خلال هذه الحملة على ضرورة احترام حقوق الفتيات ومنها حّقهّن في التعليم، وحمايتهن من العنف الأسري ومن التزويج المبكر ومن كلّ أشكال التمييز ضدّهن، بهدف إتاحة الفرص لكلّ فتاة لإثبات قدراتها واختيار مسار حياتها وتحقيق أحلامها من دون أي عوائق أو حواجز.

وانطلاقاً من شعار هذا العام الذي اعتمدته الأمم المتحدة، "قوة الفتاة بوصفها قوة عفوية وكاسحة" ومن قول الأمين العام للأمم المتحدة في هذه المناسبة " إننا بحاجة إلى دعم المساواة في الحقوق للفتيات وكذلك صوتهن وتأثيرهن في أسرنا ومجتمعاتنا ودولنا. فالفتيات يمكن أن يكن عناصر قوية للتغيير، وينبغي ألا يمنعهن شيء من المشاركة الكاملة في جميع مجالات الحياة"، تتوجّه الهيئة الوطنية لشؤون المرأة إلى الأهل وإلى هيئات المجتمع وإلى المسؤولين والإداريين في القطاع العام، لدعوتهم إلى تحمّل المسؤولية في حماية ودعم طاقات فتياتنا وطفلاتنا، لبناء جيل واعد محصّن بالعلم والمعرفة والثقافة، ومجتمع متوازن وعادل ومتطوّر.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني