2019 | 00:53 تشرين الأول 20 الأحد
جعجع ردا على سؤال: لا صحة للتحليل باننا اتفقنا مع الحريري على التقدم باستقالات وزرائنا على أن لا يقبلها | ساحة رياض الصلح ما زالت تعجّ بالمتظاهرين رغم مغادرة عدد كبير منهم | قتيل نتيجة انقلاب سيارة على اوتوستراد المحمرة العبدة | التحركات متواصلة في ساحة العلم في صور | دعوات للتجمع غدا في ساحات التظاهر للمطالبة باستقالة الحكومة وتحقيق المطالب | كلمة لرئيس حزب القوّات اللبنانيّة سمير جعجع عقب اجتماع تكتل الجمهوريّة القويّة في معراب عند الساعة 11:30 مساءً | بدء عودة المعتصمين إلى ساحة العبدة | معلومات صحافية: "القوات" ستعلن استقالتها من الحكومة خلال ربع ساعة | ماكرون يطالب جونسون بتوضيح موقف بريطانيا من "بريكست" | وزارة الدفاع التركية: نراقب عن كثب انسحاب إرهابيي ي ب ك من حدود المنطقة الآمنة خلال 120 ساعة تبقى منها 72 ساعة بموجب الاتفاق بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية | رئيس الحكومة البريطانية أبلغ رئيس المجلس الأوروبي بأنه سيرسل رسالة لبروكسل حول بريكست مساء اليوم | أسامة سعد لـ"الجديد": فلتسقط كل التسويات الفوقية التي تقام فقط للحفاظ على توازنات طائفية ومذهبية سخيفة لكنّ الشعب يدفع الأثمان |

تلوث الهواء يسبب الصلع لدى الرجال

متفرقات - الخميس 10 تشرين الأول 2019 - 17:05 -

توصل فريق من العلماء لأول مرة، إلى أن الهواء الملوث يمكنه إتلاف العمليات الكيميائية داخل الخلايا التي تعزز نمو الشعر، ما قد يسبب الصلع.

ويقول العلماء إن الجزيئات السامة الصغيرة في الهواء، الناتجة عن أبخرة عوادم السيارات، يمكنها أن تؤدي إلى الصلع عن طريق خفض مستويات البروتين المهم لنمو الشعر، وهو "البيتا كاتينين"، الذي يحول خلايا الجلد إلى شعر.

كما أن الجزيئات السامة في الهواء الناتجة عن الطرق المزدحمة والمصانع، تصيب ثلاثة بروتينات أخرى تساهم في نمو الشعر.

وقال الدكتور هيوك تشول كوون، من سيئول، في كوريا الجنوبية: "تشير النتائج إلى أن المواد الجزيئية قد تسبب تساقط الشعر".

ووجدت دراسة مماثلة في الصين، أكثر دول العالم تلوثا، أن الرجال في العشرينات من العمر أصيبوا بالصلع أسرع من الأجيال التي سبقتهم.

وأخذ العلماء بقيادة الدكتور كوون، عينات من خلايا فروة الرأس البشرية، المعروفة باسم الحليمات الجلدية (dermal papillae)، وعرضوها لتركيزات مختلفة من جزيئات الديزل وجسيمات PM10 الشبيهة بالغبار.

ومن المعروف أن هذه المواد الكيميائية المودعة في الجو عن طريق عوادم السيارات والصناعة والتدفئة المنزلية، تزيد من خطر الإصابة بالأمراض.

وتسلط النتائج الأخيرة، التي قدمت في مؤتمر الأكاديمية الأوروبية للأمراض الجلدية والتناسلية (EADV) في مدريد، الضوء على ارتفاع معدلات تساقط الشعر بين الرجال صغار السن.

ومن المعروف أن الصلع عند الذكور يكون وراثيا، ولكن العوامل البيئية قد تزيد الأمر سوءا. ويمكن أن تؤدي نتائج الدراسة الجديدة إلى تطوير كريم موضعي يستهدف تأثيرات التلوث على بصيلات الشعر.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني