2019 | 16:31 تشرين الأول 16 الأربعاء
معوض: لمحاسبة شفافة ولجنة تحقيق في ملف الحرائق البستاني: سأتبرع براتبي لثلاثة أشهر للدفاع المدني | بومبيو: تركيا "أردوغان" مسؤولة عن عدم الاستقرار في المنطقة | الرئيس عون استقبل وفداً من بلدة الدامور بحضور النائب ماريو عون الذي عرض معه الاضرار التي وقعت في البلدة وجوارها نتيجة الحرائق | مجهول أفرغ شاحنة نفايات على مجرى نهر البارد وأضرم النيران فيها | المرصد السوري: قوات روسية تعبر نهر الفرات بشمال سوريا متجهة شرقا مع قوات سوريا الديمقراطية | اردوغان يتراجع عن موقفه ويؤكد لقاء بنس في أنقرة | وزير خارجية تركيا: القوات الأميركية انسحبت من شمال سوريا ولكن لم تنسحب من سوريا بالكامل | مستشارة الأسد لـ"روسيا اليوم": روسيا تسعى لعقد اجتماع أمني "سوري-تركي" في سوتشي | مايك بنس سيتوجه إلى أنقرة رغم رفض إردوغان مقابلته | رابطة الدوري الإسباني تطلب نقل مباراة برشلونة وريال مدريد إلى ملعب برنابيو بسبب احتجاجات كتالونيا | إردوغان: لن ألتقي نائب الرئيس الأميركي مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو | "روسيا اليوم": دخول الجيش السوري مدينة الرقة |

ميسي يفاجئ برشلونة بـ"الرحيل"

أخبار رياضية - الأربعاء 09 تشرين الأول 2019 - 16:31 -

في تصريح مفاجئ، قال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إنه ينظر في مغادرة ناديه برشلونة، بعد استهداف سلطات الضرائب الإسبانية له منذ سنوات.

وصرح النجم الأرجنتيني في مقابلة مع محطة (آر إيه سي) الإذاعية الكتالونية بأنه شعر أنه لا يُعامل بشكل جيد في إسبانيا، ولا يريد البقاء في البلاد بعد اتهامه بالاحتيال في دفع الضرائب.

وأضاف "البرغوث" أن هذا سبب وضعا صعبا للغاية له ولأسرته، وألمح إلى أنه إذا تلقى عرضا رسميا من ناد آخر في الوقت المناسب سيغادر.

وذكر: "أشعر أن سلطات الضرائب الإسبانية تستهدفني، وتريد جعلي عبرة لأنني أول لاعب كبير يتم استهدافه."

وبدأت أزمات ميسي مع السلطات الإسبانية في 2013، وحُكم عليه في النهاية بالسجن لمدة 21 شهرا مع وقف التنفيذ بعد إدانته بالاحتيال على سلطات الضرائب وعدم دفع 4.1 مليون يورو .

وبعد ذلك، اتُهم كثير من اللاعبين الآخرين بارتكاب مخالفات ضريبية، بينهم نجم ريال مدريد السابق كريستيانو رونالدو.

وفي شأن آخر، قال ميسي إنه تمنى استمرار رونالدو في ريال مدريد: "وجوده كان جيدا للدوري الإسباني، والتنافس بين الريال وبرشلونة".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني