2019 | 01:35 تشرين الأول 17 الخميس
البيت الأبيض: ترامب قال لأردوغان في رسالة في 9 تشرين الأول "لنبرم اتفاقا جيدا" بشأن سوريا و"لا تكن متصلبا" | عضو في مجلس النواب الاميركي: طرح حزمة عقوبات على تركيا بشأن التوغل في سوريا غدا | المرصد: القوات السورية تقصف مدينة اعزاز شمال حلب ولا معلومات عن إصابات | الدفاع المدني تمكن من السيطرة على حريق اندلع في أحد الأحراج في مزمورة-الشوف | بيلوسي: أعتقد أن ترامب صُدم من عدد الجمهوريين الذين صوتوا لصالح القرار الذي ندد بسحب القوات الأميركية من سوريا | مركز حميميم: المسلحون في ريف اللاذقية يقومون بأنشطة تخريبية | زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ: ترامب لم يكن لديه خطة لاحتواء مقاتلي داعش وخلق أزمة في الشرق الأوسط | وصول رئيس ايرلندا مايكل هيغينز والوفد المرافق الى بيروت في زيارة رسمية | أردوغان يزور روسيا في 22 تشرين الأول لبحث الملف السوري مع بوتين | "الوكالة الوطنية": إصابة الشاب م. خ. بطلق ناري في ساقه اثر خلاف فردي وقع في بعلبك | مجلس النواب الأميركي يصوت بالغالبية على قرار يدين قرار ترامب الانسحاب من سوريا | الدفاع المدني أخمد حريقاً اندلع داخل معمل لتصنيع البلاستيك في أحد المجمعات الصناعية في نهر الموت |

زمن التهافت والاستغلال

متل ما هي - السبت 05 تشرين الأول 2019 - 06:03 -

عند كل ازمة نقص في أي مادة او سلعة او خدمة، يتهافت اللبنانيون- كما كل شعوب الارض- على تخزين هذه المادة او السلعة خوفاً من فقدانها، بينما يلجأ تجار السلعة الى إخفائها او التقليل من عرضها لإستغلال حاجة المواطنين اليها، بخاصة اذا كانت حيوية كالطحين والمواد الغذائية او المحروقات. ولكن في لبنان يحصل ما لا يحصل في اي بلد في العالم، ها هي بطاقات تشريج الهاتف الخلوي عرضة للاستغلال، وقبلها كانت مادة البنزين، حتى حق المواطن من سحب ودائعه من اي مصرف بات يخضع للاستغلال. والخوف ان تصل الازمة الى الطحين فيتوقف الخبر او يقل او يتعرض للاستغلال.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني