2019 | 02:00 تشرين الأول 17 الخميس
البيت الأبيض: ترامب قال لأردوغان في رسالة في 9 تشرين الأول "لنبرم اتفاقا جيدا" بشأن سوريا و"لا تكن متصلبا" | عضو في مجلس النواب الاميركي: طرح حزمة عقوبات على تركيا بشأن التوغل في سوريا غدا | المرصد: القوات السورية تقصف مدينة اعزاز شمال حلب ولا معلومات عن إصابات | الدفاع المدني تمكن من السيطرة على حريق اندلع في أحد الأحراج في مزمورة-الشوف | بيلوسي: أعتقد أن ترامب صُدم من عدد الجمهوريين الذين صوتوا لصالح القرار الذي ندد بسحب القوات الأميركية من سوريا | مركز حميميم: المسلحون في ريف اللاذقية يقومون بأنشطة تخريبية | زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ: ترامب لم يكن لديه خطة لاحتواء مقاتلي داعش وخلق أزمة في الشرق الأوسط | وصول رئيس ايرلندا مايكل هيغينز والوفد المرافق الى بيروت في زيارة رسمية | أردوغان يزور روسيا في 22 تشرين الأول لبحث الملف السوري مع بوتين | "الوكالة الوطنية": إصابة الشاب م. خ. بطلق ناري في ساقه اثر خلاف فردي وقع في بعلبك | مجلس النواب الأميركي يصوت بالغالبية على قرار يدين قرار ترامب الانسحاب من سوريا | الدفاع المدني أخمد حريقاً اندلع داخل معمل لتصنيع البلاستيك في أحد المجمعات الصناعية في نهر الموت |

غزو الساحل الى متى؟

متل ما هي - الخميس 03 تشرين الأول 2019 - 06:26 -

سجّل تقرير رسمي حصول مئات التعديات على الاملاك العامة والخاصة على طول الساحل اللبناني، من الناقورة جنوبا الى العريضة شمالا، وإنشاء مجمعات وابنية ومنتزهات خاصة، قامت الدولة بشبه تشريع لها عبر تسويات واستيفاء رسوم وغرامات مالية من مرتكبي المخالفات. لكن هذا الاجراء فاقم المشكلة، فتزايدت المخالفات طالما انها "بتنحل" بتسوية مع الدولة وغرامة معقولة. ومع ظهور محاولات عدة من اجل تسوية شاملة للمخالفات البحرية وصدور مقترحات بمعالجة المخالفات عبر زيادة الرسم عليها، إلا ان اياً، من الحلول لم يبصر النور بعد. وفي النتيجة خرجت الدولة خاسرة لشواطئها، وخسر المواطنون متنفسا شعبيا مجانيا إلّا في بقع قليلة متناثرة هنا وهناك، خلافا لما هو معمول به في كل دول العالم، حيث الشاطيء هو ملك للشعب وليس للاغنياء والمستثمرين.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني