2019 | 00:45 تشرين الأول 20 الأحد
جعجع ردا على سؤال: لا صحة للتحليل باننا اتفقنا مع الحريري على التقدم باستقالات وزرائنا على أن لا يقبلها | ساحة رياض الصلح ما زالت تعجّ بالمتظاهرين رغم مغادرة عدد كبير منهم | قتيل نتيجة انقلاب سيارة على اوتوستراد المحمرة العبدة | التحركات متواصلة في ساحة العلم في صور | دعوات للتجمع غدا في ساحات التظاهر للمطالبة باستقالة الحكومة وتحقيق المطالب | كلمة لرئيس حزب القوّات اللبنانيّة سمير جعجع عقب اجتماع تكتل الجمهوريّة القويّة في معراب عند الساعة 11:30 مساءً | بدء عودة المعتصمين إلى ساحة العبدة | معلومات صحافية: "القوات" ستعلن استقالتها من الحكومة خلال ربع ساعة | ماكرون يطالب جونسون بتوضيح موقف بريطانيا من "بريكست" | وزارة الدفاع التركية: نراقب عن كثب انسحاب إرهابيي ي ب ك من حدود المنطقة الآمنة خلال 120 ساعة تبقى منها 72 ساعة بموجب الاتفاق بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية | رئيس الحكومة البريطانية أبلغ رئيس المجلس الأوروبي بأنه سيرسل رسالة لبروكسل حول بريكست مساء اليوم | أسامة سعد لـ"الجديد": فلتسقط كل التسويات الفوقية التي تقام فقط للحفاظ على توازنات طائفية ومذهبية سخيفة لكنّ الشعب يدفع الأثمان |

غوتيريس يشدد على أهمية القرار 1701

خاص - الأربعاء 25 أيلول 2019 - 18:30 - رنا الفيل - نيويورك

خلال لقاء في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، ناقش الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس مع رئيس الجمهورية ميشال عون أهمية القرار 1701 ومساهمة اليونيفيل في الحفاظ على الاستقرار، بحسب ما جاء في بيان للأمم المتحدة.
وعبر غوتيريس عن تقديره لكرم لبنان في استضافة اللاجئين مؤكدا على ضرورة ايجاد حلول دائمة.

وتبادلا وجهات النظر حول التطورات الاقليمية مشددان على اهمية تعزيز الحوار.

وبحسب بيان رئاسة الجمهورية الرسمي أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس أن لبنان متمسك بدور المنظمة الدولية في تعزيز الامن والاستقرار في الجنوب من خلال قوات "اليونيفيل"، وذلك لتطبيق قرار مجلس الامن رقم 1701.

ولفت الرئيس عون خلال المحادثات مع غوتيريس بحضور اعضاء الوفدين اللبناني والدولي، الى أن ملف النازحين السوريين في لبنان لايزال في اولويات الاهتمامات اللبنانية لاسيما لجهة ضرورة عودتهم الى سوريا وتقديم المنظمات الدولية المساعدات لهم في بلادهم.

وشكر الرئيس عون الامين العام على الدعم الذي قدمه لإقرار "أكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" لافتاً الى أن لبنان، يجري الاتصالات اللازمة مع الدول المهتمة بغية عقد اتفاقات مشتركة معها.

ودوّن الرئيس عون في سجل الامم المتحدة الكلمة الآتية:

"نعمل لتبقى الامم المتحدة قادرة على تحقيق السلام والعدالة بين الدول والشعوب 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني