2019 | 08:41 تشرين الأول 19 السبت
الطرقات ضمن بعلبك سالكة | قطع الطريق عند مفرق صلوب العاقبية الطريق البحرية | الطرقات من بعبدات المتن السريع نهر الموت باتجاه بيروت سالكة | "اللواء": باسيل اتصل بالحريري بعد توجيه كلمته الى اللبنانيين وقال له "لماذا ننتظر 72 ساعة لنبدأ فورا العمل والبحث بالحلول والاصلاحات" | طريق ضهر البيد-المصنع لا تزال مقطوعة اما زحلة فأصبحت سالكة | قطع الطرقات في معظم مناطق عكار مستمر | التحكم المروري: طريق المطار القديمة وطريق الاوزاعي مفرق البيكنيك مقطوعة | السفارة السعودية: بدء إجلاء السعوديين من لبنان الخامسة فجر اليوم | القوى الأمنية تفتح طريق عاليه بالاتجاهين أمام المواطنين في هذه الاثناء | "أم تي في": المحتجّون في منطقة الزوق اتّخذوا قراراً بقطع الطريق بشكل تام بالخيم من دون حرق الإطارات إلا في حال فض الاعتصام بالقوة | "التحكم المروري": الطرقات المقطوعة ضمن جونية -جبيل هي العقيبة والصفرا - غزير قرب السي سويت والطريق البحرية قرب شركة الكهرباء ومستديرة جعيتا | مصادر "الجمهورية": خيار الاستقالة مرفوض بشكل قاطع لدى بري لانّ البلد لا يحتمل وانّ خطوة كهذه لا تحلّ المشكل القائم بل تزيد الامور تعقيداً |

إطلاق نار على موكب من "الضنية" إلى "القرنة السوداء"… والبلدية توضح

أخبار محليّة - الأحد 22 أيلول 2019 - 23:38 -

لا تزال أزمة بركة سمارة في القرنة السوداء تتفاعل، حيث وردت معلومات أن الموكب الذي توجه اليوم من الضنية الى القرنة السوداء قد تعرض لإطلاق نار من قبل ملثمين يستقلون سيارة دفع رباعي.
وبعد صدور قرار تمهيدي عن قاضي الأمور المستعجلة في بشري جو خليل، قضى بوقف أعمال إنشاء بركة مياه في سهلة سمارة المتاخمة للقرنة السوداء، بعد ادعاء أقيم من بلدية بشري بوجه وزارة الزراعة - المشروع الأخضر وبلدية بقاعصفرين، توجهت سيارات ذات دفع رباعي يقودها شبان من مختلف قرى الضنية وبلداتها نحو القرنة السوداء اليوم، في تحرك رمزي للتأكيد أن القرنة السوداء تتبع للضنية، إثر خلاف نشب بين الضنية وبشري حول هوية القرنة، ولمن تتبع إداريا وعقاريا.
ورفع السائقون على سياراتهم أعلاما لبنانية كتب عليها عبارة "القرنة السوداء ضناوية".
ومنذ الصباح، إتخذ الجيش اللبناني إجراءات إحترازية في القرنة السوداء، وعلى الطرقات المؤدية إليها، منعا لوقوع أي إخلال بالأمن أو حصول أي احتكاك.
من جهتها اوضحت بلدية بقاعصفرين -الضنية في بيان، ان الشبان الذين صعدوا الى القرنة السوداء اليوم، قادمين من مختلف قرى الضنية، تاكيدا على هويتها الضناوية، قد تعرضوا لاطلاق نار من قبل مجهولين من جهة بشري، من غير ان يصاب احد باذى.
واسفت البلدية لهذه الحادثة التي ستؤدي الى توتر الاجواء بين الضنية وبشري، وهو ما لا نتمناه ولا نريده، داعية الجيش اللبناني والقوى الامنية الى اتخاذ الاجراءات اللازمة لاحتواء الحادثة، ومنع تكرارها.
واكدت البلدية رفضها معالجة الخلاف بين بقاعصفرين وبشري حول القرنة السوداء والمشاعات في الجرود بهذه الطريقة، لانها ستؤدي الى مزيد من التوتر بدلا من حل المشكلة بالطرق القانونية.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني