2019 | 00:08 كانون الأول 16 الإثنين
إغلاق طريق النافعة شمال شرق مدينة صيدا بالاطارات المشتعلة | الجيش اللبناني ينتشر على الصيفي ويقيم حاجزا بشريا في حين تنتشر القوى الامنية امام مبنى النهار لاحتواء المندسين | فوضى عارمة وسط بيروت والجيش يحاول تهدئة الشبان الغاضبين | استنفار لعدد من الشبان في الخندق الغميق | "ام تي في": عدد كبير من الشبان تأتي باتجاه الصيفي وتعزيزات كبيرة للجيش اللبناني تصل في هذه الأثناء | كرّ وفرّ بين عناصر من الجيش اللبناني والمتظاهرين في وسط بيروت | الطرقات المقطوعة ضمن نطاق البقاع هي تعلبايا جديتا والمرج | هوية المتظاهرين غير معروفة وما يجري في بيروت غير واضح حتى الساعة | الشبان ينسحبون بالمئات من نقطة مبنى جريدة النهار بإتجاه الرينغ | قطع اوتوستراد الجية مفرق برجا بالاتجاهين | عناصر من الدفاع المدني تعمل على تقديم الإسعافات الأولية اللازمة للاصابات كما تم نقل عدد منهم من وسط بيروت إلى مستشفيات المنطقة | "الجديد": اطلاق نار من مسدس من قبل احد الاشخاص وهو نفسه الذي حرق خيمة وهو يحاول حرق المزيد |

الطبش: لإعادة الثقة إلى المدارس الرسمية

أخبار محليّة - الأحد 22 أيلول 2019 - 14:59 -

احتفلت أسرة ثانوية عمر فروخ الرسمية للبنات بتخرج طلابها للعام الدراسي 2018-2019 على مسرح الثانوية، برعاية عضو كتلة "المستقبل" النائب رولا الطبش جارودي، في بحضور مديرة التعليم الثانوي السيدة جمال بغدادي ممثلة بالاستاذ خالد فايد، رئيس المنطقة التربوية لبيروت وضواحيها محمد الحمصي والاستاذتين نوال مسالحي ونجوى داغر، مسؤولتي النشاطات في وزارة التربية، وحشد من الفاعليات الرسمية والإجتماعية والروحية والتربوية وأهالي الخريجين.

بعد استقبال الحضور ودخول موكب الخريجين والنشيد الوطني، ألقى عريف الحفل حسام كلاكش كلمة قال فيها أن "ثانوية عمر فروخ ستظل تفتخر بكم كما تفتخرن بها وحق لكن أن تفتخرن بثانويتكن هذه التي لمع اسمها في سماء بيروت ولبنان والفضل في ذلك يعود لأساتذتها الأكفاء والمتفانين في خدمتها ولهمة ادارة ناجحة وحكمة ربان. إلى هذا الربان نتوجه اليوم ونعاهده أن نبقى يدا واحدة في عمر فروخ وكلنا إيماناً بلبنان. إليك أتوجه بكلامي هذا سيدة نوف بيضون، الساهرة على ارث عمر فروخ ومصلحة بناتها".
‏وتابع مخاطباً النائب الطبش: " يسعدنا أن تكوني بيننا اليوم وانت القدوة والمثال لكل تلميذة من تلميذاتنا، ‏طموحاتها أن تصل الى حيث وصلت فهل من شرف اعظم من تمثيل الأمة تحت قبة البرلمان؟ انه لشرف لنا استضافتك في ثانوية عمر فروخ للبنات واستغل الفرصة هنا بالتوجه اليك سيدتي وانت الآتية إلى النيابة من خلفية قانونية أن تظلي باستمرار نصيرة لحقوق المرأة. ‏نعم إن المرأة اللبنانية ما زالت بعيدة من نيل حقوقها التي تستحق، هناك الكثير من الظلم والاجحاف بحقها لذلك نرجوك أن تعملي على سن القوانين التي تحمي هذه الحقوق وان تحاولي إخراج كل مشاريع القوانين من الادراج والتي تحمي هذه الحقوق. وأقول هذا ليس نصرة للمرأة فقط، ‏بل لعلمي ان في هذا مصلحة للرجل قبل المرأة ومصلحة أكيدة لوطننا لبنان".

بيضون

من جهتها، قالت مديرة الثانوية السيدة نوف بيضون: "في حفل التخرج اليوم، يوم تتويج طالباتنا على عرش النجاح والتفوق كم سرني ما رأيت فطربت مشاعري عندما وجدت زهرات عمر فروح قد قطعن مرحلة صعبة، وها هن قد تخرجن وبتن حاضرات للسير في طريق مكللة بالارادة والمحبة والقيم التي لطالما دأبنا على زرعها في نفوس الأجيال الصاعدة".
وأكدت أنه "لطالما تميزت ثانوية عمر فروخ الرسمية بالنتائج المبهرة وتلك هي الحال هذا العام حيث بلغت نسبة النجاح في العلوم العامة مئة بالمئة مع اربع طالبات حصلن على تقدير جيد جداً، علماً ان الطالبة لميس عرموش قد نالت المرتبة الثالثة في بيروت وكذلك الطالبة امان المصري قد نالت المرتبة الثامنة على صعيد محافظة بيروت، كما بلغت نسبة النجاح في علوم الحياة مئة بالمئة ايضاً مع حصول ثلاث طالبات على درجة جيد جداً، وخمس طالبات على درجة جيد، أما في فرع الاقتصاد والإجتماع فقد بلغت نسبة النجاح 98% وقد نالت 13 طالبة درجة جيد".

وأضافت: "لا بد من أن نذكر تميز نتائج الصف التاسع حيث حصدت خمس طالبات من طالباتنا درجة جيد جدا اضافة الى حصول 12 طالبة منهن على درجة جيد، وامتازت الطالبة رعد معوض بمعدل 18 من عشرين".

ورأت "أن النتيجة المشرفة في حصيلة تعب اساتذة كرام اتخذوا العلم رسالة لهم، وهيئة ادارية تابعت هموم الطالبات ايماناً منهم بأن تربية الروح تكون تنمية العقل"، شاكرة "الأهل الذين تابعوا بناتهم واهتموا بغرس القوة والأمل والصبر في نفوسهن".
وسلطت الضوء "على دور الثانوية وتميز الطالبات في الاستحصال على منحٍ دراسية في أرقى الجامعات حيث نالت الطالبات لميس عرموش وأمان المصري وأميرة الترك وجنى صبرا منحا جامعية من جامعتي ال LAU و ال AUB".

واعربت عن فخرها بالإنتماء "الى التعليم الرسمي الذي بات يضاهي التعليم الخاص بل وتفوق عليه وذلك مثبت بنتائجنا المشرفة، واسمحوا لي بتكريم منارتين أضاءتا سماء عمر فروخ لسنوات وسنوات، هما الاستاذ مروان صبح والاستاذة ناريما سيف، اسمان ارتبطا بعمر فروخ، اسمان هما رمز للمحبة والعطاء اللا محدودين. ينتهي في هذا العام مشوارهما في الثانوية ويبقى الاثر الطيب في نفوس اجيال تخرجت على تلك الايادي الطيبة".

كما شكرت للنائب رولا الطبش رعايتها هذا الحفل.

الطبش

ثم القت الطبش كلمة قالت فيها: "اليوم أصبحتن أمام تحديات جديدة مليئة بالرؤى المستقبلية تجاه حياتكن الشخصية ومجتمعكن فأنتن ستبنين المستقبل بارادتكن .. مستقبل حلم به قبلكم الرئيس الشهيد رفيق الحريري ويستمر به الرئيس سعد الحريري لبناء وطن أفضل. وطن بلا إحباط يرتكز على العناصر الشابة .. وطن يتسع للجميع وعاموده الفقري أنتن".

ودعت الخريجات إلى اخيار "اختصاصات تتناسب مع شخصيتهن ومع سوق العمل"، وقالت: "احلمن وادرسن وانجحن وأبدعن بمهنكن، واعلمن أن طاقاتكن وقدراتكن تساوي قدرات الشباب وأحيانا تتعداها في أمور عدة".

ودعت إلى "العمل على تحقيق المساواة الكاملة بين النساء والرجال بالحقوق كما بالواجبات، انطلاقا من الدستور اللبناني الذي يساوي بين كل المواطنين ومن مبدأ العدالة الاجتماعية، وانطلاقا من كون المرأة أكثر من نصف المجتمع بل شريكة أساسية بالوطن، بل هي من تصنع المستقبل.. فاصنعن مستقبلكن بعيدا من الهواجس ومبنيا على الأمل والطموح وتحقيق الذات".

أضافت: "أيتها الخريجات.. تتخرجن اليوم من ثانوية تحمل اسم الأديب الراحل عمر فروخ الذي قال يوما: لا تعمل في الغربة عملا لم تعمل مثله وأنت في بيروت.. هكذا أوصى الأديب الراحل وأنا بدوري أنصح الجميع بالدراسة أينما كان، والعمل في وطنكم الأم والإستفادة من الفرصة الذهبية التي سيمر بها لبنان عبر تطبيق مؤتمر سيدر".
وأشارت إلى أنه "صحيح أن لبنان يمر بأزمة اقتصادية صعبة، وصحيح أن الوضع الاجتماعي والتربوي والأكاديمي بحاجة لعمل وجهد كبيرين، لكن دعونا لا ننسى أن اللبنانيين أبدعوا في كل المجالات، في العلم والمهن والاختراعات، في لبنان وفي كل العالم.. لذلك كونوا واثقين بأن لبنان سينهض من أزماته، وسيأتي يوم نحصد فيه ثمار أعمالكم الخيرة".

كما أكدت "أن التعليم هو الرسالة الأساسية للمجتمع، وأولادنا يستحقون تعليما افضل يواكب كل جديد في عالم التربية، وفي العام الدراسي الماضي قمت بجولات على الثانويات والمدارس الرسمية في بيروت وعرمون واطلعت من المديرين على وضعها، ولمست أن معظمها يعاني من غياب الدعم اللوجستي لها ومن نقص في المعدات اللازمة للمختبرات والتطور التكنولوجي لمواكبة التعليم والتطور العلمي".

واضافت: "ليس خافيا على أحد، كنا في إجتماع منذ يومين مع الرئيس الحريري الذي وضع خطة لجعل المدرسة الرسمية نموذجية من أجل ادخال التكنولوجيا إليها بالإضافة إلى تحسين المناهج لانخراطها في لإقتصاد الرقمي. ففي ظل الظروف المعيشية الخانقة التي تمر بها البلاد، لا بد من اعادة الثقة إلى المدارس الرسمية ليستطيع الأهالي تسجيل أولادهم فيها ومتابعة دراستهم، لذلك أجدد دعوتي الجميع إلى ضرورة القاء الضوء على هذه المدارس ودعمها".

ورأت "أن القدر لعب دورا مهما في حياتكن أيتها الخريجات لأنكن كنتن في عهد مديرة الثانوية السيدة نوف بيضون وأمثالها، فهي تعمل ليل نهار لمصلحتكن وتقوم بدور مميز حتى وصلتن إلى ما هو عليه اليوم .. فهنيئاً لكن أيتها المتخرجات وألف تحية للسيدة بيضون وأشد على يديها وأقول لها.. استمري في عملك الدؤوب".

ونوهت "بعمل الهيئتين الإدارية والتعليمية وجهود الأساتذة الذين علموا أحيانا باللحم الحي اثر غياب الإمكانيات فكانوا مثال العطاء والنضال ".

وإذ هنأت الأهالي على تسجيل أولادهم في المدرسة الرسمية، ختمت: "أعدتم الثقة لها وكنتم خير داعم لها ولأولادكم وسهرتم الليالي وصبرتم حتى نلتم ونال أولادكم النجاح .. فمبروك وعشتم وعاشت المدرسة الرسمية".

‏وكانت كلمات لممثل مديرة التعليم الثانوي في لبنان خالد فايد ورئيسة مجلس الأهل علا حيدر شددت على أهمية المدرسة الرسمية، ثم جرت مراسم تسليم راية ثانوية عمر فروخ من التلميذة لميس عرموش الى التلميذة سلوى بسام.

توزيع الشهادات

وفي الختام، شاركت الطبش المديرة بيضون بتوزيع الشهادات على الخريجين والجوائز على المتفوقات وتكريم الأستاذين مروان صبح ونعمة مشموشي لإحالتهما على التقاعد.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني