2019 | 10:34 تشرين الأول 20 الأحد
سامي الجميل: لا أحد يمكنه الوقوف في وجه تطور الشعوب واليوم الشعب اللبناني بكل طوائفه يقلب الطاولة على التبعية والتجارة بالسياسة | وزراء القوات لن يقوموا بتصريف الاعمال | التيار يناقش في اجتماع اليوم اقتراحات الحريري ومصادر رئيس الحكومة: الورقة الاصلاحية لائحة متكاملة ولا يجوز الاختيار بينها لأنها ستصبح اشلاء | باصات تنقل المزيد من المتظاهرين الى ساحة رياض الصلح وتوقع تظاهرة قوية جداً بحسب مراجع مراقبة | اقفال اوتوستراد جل الديب ونهر الموت في الاتجاهين | "ام تي في": الحشود في الزوق تخطّت الـ5 آلاف | اشكال في ساحة الشهداء اثر محاولة القوى الأمنية توقيف أحد المتظاهرين | حاصباني لاذاعة الشرق: استقالتنا نهائية كقوات وليست مناورة وهي استقالة عن حاجة لإنقاذ البلاد | سليم عون عبر "تويتر": إن الضربة التي لا تقصم ظهرك تقويك | بلدة بيت شباب تعاني من انقطاع المياه منذ نهار الثلاثاء الماضي | شربل نحاس لـ"صوت لبنان 100.5": الدولة الفعلية لا تكون حكماً ائتلاف زعماء طوائف بل يجب ان تكون مدنية ونحن بحاجة لدولة مدنية | أهالي الموقوفين الإسلاميين ينصبون خيمة عند أحد مداخل ساحة النور |

البعريني: لوننا واحد وهو عكار

أخبار محليّة - الأحد 22 أيلول 2019 - 14:57 -

 أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب وليد البعريني أن "الرئيس الحريري يحمل هم إنقاذ الوضع الإقتصادي في لبنان، إن من خلال الموازنة العامة التي يريدها إصلاحية بكل المقاييس، أم من خلال الإستفادة من مشاريع "سيدر"، ونحن أيضا بالتعاون مع نواب المنطقة وكل المعنيين، نريد الإستفادة من "سيدر" بمشاريع لعكار، ونسعى لذلك بجهد وبإذن الله سنصل إلى حقوقنا".

وتوجه إلى أهله في عكار بالقول: "نحن وإياكم على الخير دائما لنصوب البوصلة باتجاه مطالب عكار. صحيح أن لكل منا لونه السياسي، لكن عندما يتعلق الأمر بعكار ومطالبها يصبح اللون واحدا وهو "عكار".. فمطالب أهلي في عكار أضعها على رأسي وأحملها بكل شرف ومسؤولية".

مواقف النائب البعريني جاءت في خلال استقباله وفودا شعبية من مختلف مناطق عكار طرحت معه قضايا مطلبية، لاسيما وفد موسع من "وادي خالد" و "جبل أكروم"، ضم مشايخ ووجهاء عشائر وفاعليات مختلفة، طرح معه مسائل تهم المنطقة وذلك في مكتبه بـ "المحمرة".

وتطرق البعريني أمامهم إلى موضوع الطرقات في عكار، فاعتبر أن "أوضاعها كارثية بكل ما تعني الكلمة، ولا تليق بمواطن في القرن الواحد والعشرين، وهي من أولوياتنا في العمل".

وشدد على "أننا لن نسكت على الإهمال اللاحق بمناطقنا وأهلنا وناسنا. من يقف معنا ويدعم قضايانا نشكره ونقدر جهوده، ومن يتجاهل حقوقنا، فعليه أن يتحمل المسؤولية الكاملة حيال ذلك".

وختم البعريني: "كل المطالب العكارية ستكون على محمل الجد لدى الجميع، بتضامننا واتحادنا حول مطالبنا.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني