2019 | 10:36 تشرين الأول 20 الأحد
تأمين وسائل نقل مختلفة للمتظاهرين في مختلف المناطق | سامي الجميل: لا أحد يمكنه الوقوف في وجه تطور الشعوب واليوم الشعب اللبناني بكل طوائفه يقلب الطاولة على التبعية والتجارة بالسياسة | وزراء القوات لن يقوموا بتصريف الاعمال | التيار يناقش في اجتماع اليوم اقتراحات الحريري ومصادر رئيس الحكومة: الورقة الاصلاحية لائحة متكاملة ولا يجوز الاختيار بينها لأنها ستصبح اشلاء | باصات تنقل المزيد من المتظاهرين الى ساحة رياض الصلح وتوقع تظاهرة قوية جداً بحسب مراجع مراقبة | اقفال اوتوستراد جل الديب ونهر الموت في الاتجاهين | "ام تي في": الحشود في الزوق تخطّت الـ5 آلاف | اشكال في ساحة الشهداء اثر محاولة القوى الأمنية توقيف أحد المتظاهرين | حاصباني لاذاعة الشرق: استقالتنا نهائية كقوات وليست مناورة وهي استقالة عن حاجة لإنقاذ البلاد | سليم عون عبر "تويتر": إن الضربة التي لا تقصم ظهرك تقويك | بلدة بيت شباب تعاني من انقطاع المياه منذ نهار الثلاثاء الماضي | شربل نحاس لـ"صوت لبنان 100.5": الدولة الفعلية لا تكون حكماً ائتلاف زعماء طوائف بل يجب ان تكون مدنية ونحن بحاجة لدولة مدنية |

السنيورة: تخطى السلوك الإرهابي لإيران كل الحدود

أخبار محليّة - الأحد 22 أيلول 2019 - 14:40 -

اصدر الرئيس فؤاد السنيورة لمناسبة اليوم الوطني السعودي ال 89 بيانا جاء فيه: "يحل اليوم العيد الوطني للمملكة العربية السعودية وهي تتعرض هذا العام في امنها واستقرارها وسلامة منشآتها لعدوان إيراني غاشم. وإننا اذ نستنكر أشد الاستنكار وندين هذا التعرض لبلاد الحرمين الشريفين ولقيادتها، وليس ذلك للمرة الأولى، فإننا ندعو لاستنفار شامل من جانب الدول العربية والإسلامية وكذلك الدول الصديقة من أجل ردع هذا العدوان الموصوف والمتكرر".

اضاف: "تخطى هذا السلوك الإرهابي لإيران كل الحدود والتصورات وتكاد هذه الهجمة الإيرانية تصبح مماثلة للهجمة العدو الإسرائيلي على فلسطين وبلاد العرب، إذ ينال هذا العدوان الايراني المتكرر من استقلال وسيادة وحرية وأمن واستقرار أكثر من بلد عربي. والذي أصبح واضحا هو أن هذا العدوان لن ينكبح جماحه إلا بوقفة تضامنية عربية وإسلامية من حول المملكة موئل العرب والمسلمين لردع هذا العدوان المتكرر والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة والدول العربية والعودة الى احترام حق الجوار والاخوة الاسلامية".

وختم السنيورة: "الملفت للانتباه وبالتالي الاستنكار هذا الامعان بالدعم لإيران في عدوانها وكذلك الاستمرار في التهجم على المملكة اللذان يمارسهما الأمين العام لحزب الله في لبنان وهو السلوك الذي أصبح لديه ثابتا ومستمرا بما يؤدي الى زعزعة الاستقرار الوطني والأمني والاقتصادي والمالي والنقدي للبنان. في اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية الشقيقة نجدد التضامن والوقوف الى جانبها والى جانب قيادتها وشعبها متطلعين الى أن يعم الخير والامن والسلام والازدهار جميع ربوع بلاد العرب والمسلمين"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني