2019 | 04:34 تشرين الأول 17 الخميس
البيت الأبيض: ترامب قال لأردوغان في رسالة في 9 تشرين الأول "لنبرم اتفاقا جيدا" بشأن سوريا و"لا تكن متصلبا" | عضو في مجلس النواب الاميركي: طرح حزمة عقوبات على تركيا بشأن التوغل في سوريا غدا | المرصد: القوات السورية تقصف مدينة اعزاز شمال حلب ولا معلومات عن إصابات | الدفاع المدني تمكن من السيطرة على حريق اندلع في أحد الأحراج في مزمورة-الشوف | بيلوسي: أعتقد أن ترامب صُدم من عدد الجمهوريين الذين صوتوا لصالح القرار الذي ندد بسحب القوات الأميركية من سوريا | مركز حميميم: المسلحون في ريف اللاذقية يقومون بأنشطة تخريبية | زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ: ترامب لم يكن لديه خطة لاحتواء مقاتلي داعش وخلق أزمة في الشرق الأوسط | وصول رئيس ايرلندا مايكل هيغينز والوفد المرافق الى بيروت في زيارة رسمية | أردوغان يزور روسيا في 22 تشرين الأول لبحث الملف السوري مع بوتين | "الوكالة الوطنية": إصابة الشاب م. خ. بطلق ناري في ساقه اثر خلاف فردي وقع في بعلبك | مجلس النواب الأميركي يصوت بالغالبية على قرار يدين قرار ترامب الانسحاب من سوريا | الدفاع المدني أخمد حريقاً اندلع داخل معمل لتصنيع البلاستيك في أحد المجمعات الصناعية في نهر الموت |

الحريري تابعت قضية احتجاز الصحافي صالح

أخبار محليّة - الأحد 22 أيلول 2019 - 14:31 -

 تابعت النائب بهية الحريري قضية احتجاز الصحافي اللبناني محمد صالح من قبل السلطات اليونانية، فبقيت على تواصل مع وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن، التي ابلغتها انه تم التواصل مع مكتب الانتربول الدولي بهذا الخصوص، كما تبلغت الحريري من مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان انه وجه كتابا الى مسؤول الأمن الألماني يوضح فيه حقيقة ما جرى مع الصحافي صالح، ويطلب فيه تسريع الاجراءات الكفيلة بإنهاء احتجازه. واطلعت الحريري من مستشارة الرئيس سعد الحريري للشؤون الدولية كرمى اكمكجي على صورة الاتصالات التي يقوم بها مكتب الرئيس الحريري لمتابعة قضية الصحافي صالح.

وبتكليف من النائب الحريري، تواصل المحامي حسن شمس الدين مع القائمة بأعمال السفارة اللبنانية في اليونان رانيا العبد الله، التي التقت الصحافي صالح في مكان احتجازه في جزيرة سيروس اليونانية، واطلعته على اخر المستجدات المتصلة بقضيته والمتابعة الجارية لهذا الموضوع من قبل الحكومة اللبنانية مع كل من الحكومتين اليونانية والألمانية والانتربول الدولي، وان السلطات اليونانية طلبت تكليف محام له.

وتحدث المحامي شمس الدين هاتفيا مع الصحافي صالح اثناء وجود القائمة بالأعمال العبد الله معه، ووضعه في اجواء الاتصالات التي اجرتها وتجريها النائب الحريري مع كل المعنيين من اجل تسريع انهاء احتجازه، ودعاه الى التماسك ولأن يبقى محافظا على معنوياته، وابلغه ان الجميع بجانبه والأمور ايجابية، وان موضوع انهاء محنته مسألة وقت واجراءات.

كما تواصل المحامي شمس الدين مع رئيس تحرير وناشر جريدة السفير الأستاذ طلال سلمان من اجل العمل على تقديم إفادة مكتوبة تؤكد مزاولة الصحافي صالح لعمله في الصحيفة المذكورة خلال الفترة بين العام 1985 الى 1988 وهي الفترة التي وقعت فيها حادثة احتجاز الرهائن المتهم فيها الرئيسي المطلوب الفار محمد صالح، والذي تم احتجاز الصحافي صالح بسبب تشابه الأسماء بينهما.


 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني