2019 | 12:17 تشرين الأول 17 الخميس
كنعان بعد لقاء الحسن مع وفد اصحاب الشاحنات: توصلنا الى حل للمطالب وتعديل التعليمات السابقة والغاء الاضراب وقطع طرقات المتن الشمالي الذي كان مقررا من النقابة | "الوكالة الوطنية": حريق كبير في السكسكية وسيارات الدفاع المدني تعمل على اخماده والسيطرة عليه | وصول رئيس جمهورية ايرلندا مايكل هيغينز إلى قصر بعبدا | معلومات للـ"أل بي سي": اجتماع طارئ لموظفي touch وalfa عند السادسة من مساء اليوم في جامعة الحكمة لمواجهة قرارات وزير الإتصالات وتوجه لبدء الإضراب المفتوح الإثنين المقبل | التحكم المروري: تعطل شاحنة على الكرنتينا | مسيرة لعدد من المحتجين على بولفار بيار الجميل باتجاه العدلية في بيروت وحركة المرور كثيفة في المحلة (صورة في الداخل) | شعبة المعلومات توقف قاتل بسام اسكندر الذي اعترف بجريمته ومكان وجود الجثة في شوكين وأن الجريمة ارتكبت بدافع السرقة | "الوكالة الوطنية": الجيش الاسرائيلي استأنف أعمال تركيب بلوكات اسمنتية ورفع سواتر ترابية مقابل الوزاني | "روس نفط" تعلق العمل في حقل نفط بإقليم كردستان بسبب الوضع غير المستقر في المنطقة ولقربه من سوريا | لودريان: جئت إلى العراق بطلب سريع من ماكرون إثر العملية التركية في سوريا | وزير الخارجية العراقي: بحثنا مع الجانب الفرنسي إعادة إعمار المناطق المحررة وجهود تخفيض التوتر في الخليج وحرية الملاحة | تحليق مكثف للطيران الحربي الإسرائيلي في أجواء النبطية وقرى اقليم التفاح على مستوى منخفض |

الجبير: التساهل مع إيران لا يجدي

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 22 أيلول 2019 - 13:30 -

قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، لمحطة (سي.إن.إن)، إنه إذا كشف التحقيق أن الهجوم الذي استهدف منشأتي نفط سعوديتين في الأسبوع الماضي انطلق من أراض إيرانية فسوف تعتبر المملكة ذلك عملاً حربياً، لكن الرياض تسعى في الوقت الراهن لحل سلمي.
وأضاف في وقت متأخر أمس السبت "نحمل إيران المسؤولية لأنها صنعت وسلمت الصواريخ والطائرات المسيرة التي استهدفت السعودية"، وتابع "لكن شن هجوم من أراضيكم، إن كان ذلك ما حدث، ينقلنا إلى وضع مختلف، سيعتبر هذا عملاً حربياً".
وأوضح الجبير للصحافيين في وقت سابق، أن الرياض تنتظر نتائج تحقيق دعت محققين دوليين للمشاركة فيه بشأن الهجوم الذي وقع في 14 سبتمبر(أيلول) الجاري، وتسبب في بداية الأمر في انخفاض إنتاج المملكة النفطي إلى النصف وكان أكبر هجوم على الإطلاق يستهدف منشآت نفطية في أكبر بلد مصدر للنفط على مستوى العالم.
ورفضت السعودية إعلان حركة الحوثي المتحالفة مع إيران في اليمن مسؤوليتها عن الهجوم، وتتهم واشنطن إيران بالمسؤولية بينما تنفي طهران أي دور لها في الأمر.
وقال الجبير متحدثاً عن طهران "إذا واصلوا هذا المسار فإنهم يخاطرون باحتمال القيام بعمل عسكري"، وأضاف "لكن لا أحد يريد الحرب، الجميع يريدون حل ذلك سلمياً ويتعين أن يكون الهدف هو القضاء على سياسات إيران العدوانية".
ووصفت السعودية الهجوم على منشأتي بقيق وخريص بأنه اختبار للإرادة الدولية في الحفاظ على النظام العالمي، وقالت إنها تتطلع لبناء جبهة موحدة في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وقال الجبير "التساهل مع إيران لا يجدي، محاولة إنشاء نظام مالي مواز هو تساهل، محاولة منحهم خطاً ائتمانياً هو تساهل، هذا يقوي شوكتهم"، وأضاف "يتعين على الإيرانيين أن يعلموا أنه ستكون هناك عواقب لأفعالهم".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني