2019 | 09:07 تشرين الأول 16 الأربعاء
الكرملين: بوتين دعا أردوغان لزيارة روسيا وقد يزورها نهاية الشهر لمناقشة الأوضاع في سوريا | سائقو الفانات أعادوا فتح طريق بعلبك حمص في شعث | مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى بحماية الشرطة الاسرائيلية | المدير العام للدفاع المدني للـ"أل بي سي": تجدد محدود للحرائق في كفرمتى نطاق النهرين ودقون وقرنة الحمرا والزيرة والمطيلب وبعورتا ومزرعة الضهر ونعمل على اخمادها | مسؤول سوري: جيشنا مستعد لدخول الرقة وذلك قد يحصل في أي لحظة | وكالة عالمية عن مصادر أميركية: الهجوم الإلكتروني الأميركي على إيران استهدف قدرة طهران على نشر الدعاية الخارجية | وزارة العدل الأميركية توجه إلى بنك "خلق" التركي تهمة الالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران | قوى الامن: ضبط 1002 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 96 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار بتاريخ الامس | رئيس بلدية مزرعة الضهر للـ"ال بي سي": الحرائق تجددت اليوم بسبب الرياح القوية ونناشد الجيش والدفاع المدني ارسال طوافة متخصصة | حركة المرور كثيفة من جسر الفيات باتجاه العدلية حتى المتحف | فتح جزئي للطريق عند مفرق صحرة الشويفات بالاتجاهين وحركة المرور كثيفة في المحلة | الحرائق خمدت في كل المناطق في الشوف لكنها خلّفت اضرارا كبيرة لا سيما في الاحراج والعديد من المنازل |

رغم أهمية الزيارات الخارجية.. هاشم: هذا هو الأهم!

أخبار محليّة - الأحد 22 أيلول 2019 - 12:05 -

 قال النائب الدكتور قاسم هاشم، في تصريح بعد جولة في قرى العرقوب ولقائه فعاليات بلدية واجتماعية في منزله في شبعا: "رغم أهمية الزيارات واللقاءات والاتصالات الخارجية لمساعدة وطننا من ازماته المالية والاقتصادية، يبقى الاهم والأساس ان نتحمل المسسؤولية الوطنية كلبنانيين، والبدء بالخطوات الانقاذية، ومنطلقها تطبيق القوانين واتخاذ الإجراءات التنفيذية لتوجهات لقاءات بعبدا الاقتصادية، وكي لا نقع تحت ضغط بعض الشروط التي تحاول بعض الدول او الجهات النفاذ من واقعنا الصعب لتمرير بعض الإملاءات المرفوضة وطنيا، التزاما بسيادتنا وقرارنا الوطني الحر، خصوصا في ظل المناخات السياسية السلبية التي تحيط بوطننا والمنطقة العربية".

وأضاف: "لم يعد الوقت يتسع امام وزارات الخدمات لتضع موازناتها موضع التنفيذ والبدء بإنجاز بعض المشاريع الإنمائية في المناطق الجنوبية الحدودية، واذا لاحظنا هذا العام التقصير والإهمال الذي اتبعته هذه الوزارات في السنوات الماضية، فسنقترح تحويل حقوق مناطقنا في الموازنة العامة الى موازنة مجلس الجنوب لنطمئن، وهذا حق يؤكده الإنماء المتوازن، الذي لا نراه مع سياسة وزراء يتعاطون مع وزارات كأنها وكالات حصرية طائفيا ومذهبيا وحزبيا ومناطقيا. وهذا ما يبين الحاجة الوطنية الى الدولة المدنية ليطمئن اللبنانيون الى مستقبل وطنهم وبقائه وطن المواطنة والوطنية".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني