2019 | 14:20 تشرين الأول 19 السبت
الجيش اللبناني: نتضامن مع مطالب المتظاهرين المحقة وندعوهم إلى التجاوب مع القوى الأمنية لتسهيل أمور المواطنين | كرّ وفر أمام ثكنة الحلو وإشكال بين المتظاهرين والقوى الأمنية للمطالبة بإخراج جميع الموقوفين | "او تي في": الحريري التقى على حدة كلّا من ابوفاعور وعلي حسن خليل ويوسف فنيانوس في بيت الوسط | "او تي في": اللقاءات التي يجريها الحريري هي بعيدا عن الاعلام وتجرى في بيت الوسط لا السراي | اطلاق رصاص في الهواء من الجيش عند دوار القناية لمنع اغلاق طريق الدوار بعدما اعيد فتحها ورُفعت الأتربة من المكان | قطع طريق كورنيش المزرعة من الاتجاهين | الإفراج عن المزيد من الذين تم اعتقالهم أمس من ثكنة الحلو | قطع طريق نهر الموت بالاطارات المشتعلة | طريق مزرعة يشوع وقرنة شهوان مقطوعة بشكل كامل | عدد المتظاهرين يتزايد في ساحة رياض الصلح | اوتوستراد الجية مقطوع لليوم الثالث على التوالي بشكل كامل | وهاب: دولة الرئيس بري ما يجري في صور غير مقبول ومسيء وليس هكذا تُعالج الأمور |

صالح لا يزال موقوفا في اليونان ويخضع للتحقيق... والخارجية تتابع

أخبار محليّة - السبت 21 أيلول 2019 - 22:00 -

أفادت قناة الـ"ام تي في" أن السفارة اليونانية في بيروت تتابع عن كثب قضية الصحافي محمد صالح الموقوف في اليونان، وقالت إنه قد حصل اتصال مع وزارة الخارجية اللبنانية التي بدورها تعمل بهذا الاتجاه فيما تشير المعلومات ان صالح لا يزال يخضع للتحقيق وذلك للتحقق من هويته.

وأعلنت أن السفير اليوناني في لبنان أرسل برقية الى وزارة خارجيته يشرح فيها وضع محمد صالح وينقل المعلومات التي زوده بها الجانب اللبناني عن صالح.

وأشارت إلى أن السفارة اللبنانية في أثينا تتابع الموضوع منذ 48 ساعة مع السلطات اليونانية.

وأعلنت وزارة الخارجية والمغتربين، في بيان، أنه "بناء على تعليمات وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، تتابع السفارة اللبنانية في أثينا، منذ بعد ظهر يوم أمس الجمعة، موضوع توقيف الشرطة اليونانية للصحافي اللبناني محمد صالح، وأجرت طوال هذا اليوم، الاتصالات اللازمة، مع قسم شرطة جزيرة سيروس، حيث تم احتجازه، مطالبة بالسماح لها، بإيفاد محام وطبيب، بهدف الوقوف على أوضاعه.
وستتوجه القائم بالأعمال بالوكالة، في سفارة لبنان في أثينا في تمام الساعة السابعة صباحا، من يوم غد الاحد، إلى جزيرة سيروس، بناء لتكليف من الوزير باسيل، للقاء الصحافي صالح، وتقديم المساعدة القنصلية له، في ضوء القوانين الدولية المرعية الإجراء.
كما وقامت الوزارة بالتواصل مع السفير اليوناني في بيروت، الذي تواصل أيضا مع إدارته، وقد أشار إلى أن التوقيف أتى بناء على مذكرة توقيف ألمانية، وأخذ علما، بأن الموقوف صحافي معروف، وأبلغ إدارته بهذا الأمر".

وأجرت النائبة بهية الحريري، اتصالا هاتفيا، برئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وأطلعته على ظروف وملابسات احتجاز الصحافي محمد صالح في اليونان.

وأبلغها رئيس الحكومة أنه "أعطى توجيهاته للمعنيين، لمتابعة هذه القضية، مع الجانب اليوناني، وإجراء ما يلزم، من أجل إنهاء احتجاز صالح".

كما تواصلت الحريري بهذا الخصوص، مع المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم.

وكانت الحريري، فور تبلغها باحتجاز الصحافي صالح في اليونان، كلفت المحامي حسن شمس الدين بمتابعة الموضوع، حيث أبلغها شمس الدين أنه تمكن من التواصل مع الصحافي المحتجز صالح، واطمأن عليه، واطلع منه على ظروف احتجازه، وأن ما جرى معه، هو نتيجة تشابه أسماء، وأن الشرطة اليونانية، قامت بتنفيذ مذكرة صادرة عن السلطات الألمانية، وهناك إجراءات تقوم بها السلطات اليونانية، للتحقق من هوية صالح، الذي نقل إلى العاصمة اليونانية أثينا، حيث سيمثل غدا أمام المدعي العام هناك، لأخذ إفادته ومطابقة بصماته مع بصمات الشخص المطلوب، الذي يحمل الاسم نفسه، وأنه بمجرد مطابقة البصمات، والتأكد من أنه ليس الشخص المطلوب، سيتم إنهاء احتجازه.

وأعربت الحريري عن أسفها واستنكارها لما حصل مع الصحافي محمد صالح، وعن تضامنها الكامل معه ومع عائلته.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني