2020 | 16:23 كانون الثاني 28 الثلاثاء
سليم الصايغ: علمنا من الثوار ان القوى الأمنية قالت لهم نحن لم نعد معنيين بحماية خيم الاعتصام والسؤال لوزير الداخلية هل هذا صحيح؟ | وزارة الدفاع التركية: سنرد على أي هجوم من الحكومة السورية على مواقع المراقبة التابعة لنا في إدلب | الطريق من الصيفي باتجاه "النهار" ووسط بيروت مغلقة أمام السيارات بعد أن أغلقها متظاهرون | اعداد المتظاهرين تتزايد على مداخل ساحة الشهداء رفضا لمحاولات اعادة فتح منطقة الاعتصامات واعمال القمع | "الجزيرة": مقتل 4 مدنيين في غارات روسية وسورية على بلدة سرجة في ريف إدلب | "روسيا اليوم": الجيش السوري يسيطر على مدينة معرة النعمان جنوب إدلب بالكامل | نتنياهو سيزور موسكو غداً الأربعاء لاطلاع الرئيس بوتين على "صفقة القرن" | فريق الهوبس يخسر أمام سلا المغربي بنتيجة 88-84 في إطار الدور الاول من دورة دبي الدولية بكرة السلة | مسيرة سيارة انطلقت من زوق مكايل باتجاه وسط بيروت لمؤازرة المحتجين الموجودين في ساحة الشهداء. | المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم يوقف 8 صرافين بعد استجوابهم وذلك على خلفية تلاعبهم بسعر الصرف ومخالفتهم للتعاميم الصادرة عن نقابة الصرافين ومصرف لبنان | الجديد: المحتجون يقطعون الطريق قرب مبنى "النهار" في وسط بيروت ويفترشون الأرض بعدما ازالت القوى الامنية العوائق من وسط الطريق | المرصد السوري: ارتفاع عدد النازحين من إدلب إلى 140 ألفا في أقل من أسبوعين |

مزارعو القمح في البقاع شكروا للمسؤولين التعويض عليهم في مجلس الوزراء اليوم

أخبار محليّة - الثلاثاء 17 أيلول 2019 - 21:48 -

توجهت "نقابة مزارعي القمح والحبوب في البقاع" ونقيب المزارعين نجيب فارس، بـ "الشكر والتقدير من مجلس الوزراء ورئيسه سعد الحريري، ومن وزراء البقاع ونوابه، وحيت النقابة مجلس الوزراء الذي أقر اليوم سلسلة التعويضات على مزارعي القمح والشعير، وحددت سعر 125 الف ليرة لكل دنم قمح و 115 الف ليرة لكل دنم شعير، حيث ستتولى وزارة الاقتصاد تسديد المستحقات إلى المزارعين، بناء لجداول مرفوعة سابقا، بخاصة وأن الدولة أجرت مسحا فضائيا للمناطق المزروعة وحددتها بدقة عالية".

وثمنت النقابة "دور رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ودور رئيس المجلس النيابي نبيه بري، ورؤساء الكتل النيابية والوزراء المعنيين مباشرة، في وقوفهم الى جانب المزارعين ودعم مطلبهم المحق بالتعويضات التي جاءت جزءا من التعويض على الضرر الذي اصاب الموسم الزراعي، نتيجة عوامل مناخية وعوامل كثيرة"، واعتبروا ان "القرار يعكس مسؤولية وطنية من مجلس الوزراء ازاء قضية حياتية تطال شريحة كبيرة من المواطنين، وبخاصة مزارعي القمح"، آملين في "ان يبقى القطاع الزراعي في صلب اهتمامات الدولة اللبنانية".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني