2019 | 04:34 تشرين الأول 17 الخميس
البيت الأبيض: ترامب قال لأردوغان في رسالة في 9 تشرين الأول "لنبرم اتفاقا جيدا" بشأن سوريا و"لا تكن متصلبا" | عضو في مجلس النواب الاميركي: طرح حزمة عقوبات على تركيا بشأن التوغل في سوريا غدا | المرصد: القوات السورية تقصف مدينة اعزاز شمال حلب ولا معلومات عن إصابات | الدفاع المدني تمكن من السيطرة على حريق اندلع في أحد الأحراج في مزمورة-الشوف | بيلوسي: أعتقد أن ترامب صُدم من عدد الجمهوريين الذين صوتوا لصالح القرار الذي ندد بسحب القوات الأميركية من سوريا | مركز حميميم: المسلحون في ريف اللاذقية يقومون بأنشطة تخريبية | زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ: ترامب لم يكن لديه خطة لاحتواء مقاتلي داعش وخلق أزمة في الشرق الأوسط | وصول رئيس ايرلندا مايكل هيغينز والوفد المرافق الى بيروت في زيارة رسمية | أردوغان يزور روسيا في 22 تشرين الأول لبحث الملف السوري مع بوتين | "الوكالة الوطنية": إصابة الشاب م. خ. بطلق ناري في ساقه اثر خلاف فردي وقع في بعلبك | مجلس النواب الأميركي يصوت بالغالبية على قرار يدين قرار ترامب الانسحاب من سوريا | الدفاع المدني أخمد حريقاً اندلع داخل معمل لتصنيع البلاستيك في أحد المجمعات الصناعية في نهر الموت |

داود: التوصل لمجتمع مثقف ومتطور يستوجب نموا اقتصاديا فاعلا

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 17 أيلول 2019 - 19:24 -

افتتح وزير الثقافة الدكتور محمد داود داود فعاليات مؤتمر "الفنون في الاعمال" Art In Business في فندق "فينسيا"، بخصور حشد من الهيئات الدبلوماسية والاقتصادية والاجتماعية والفعاليات الثقافية المعنية من لبنان وعدد من الدول العربية والأجنبية.


ونوه داود في كلمة القاها ب"أهمية انعقاد مثل المؤتمر تحت هذا العنوان للارتباط الوثيق بين الثقافة والاقتصاد"، لافتا الى ان "التوصل الى مجتمع مثقف ومتطور يستوجب نموا اقتصاديا فاعلا.

وقال:" نركز دائما على الثقافة للحصول على مجتمع افضل، وهناك الكثير من الأمور التي تغيرت حيث اصبحنا اليوم نعيش في ظل ما يعرف "باقتصاد المعرفة" الذي يعتمد على رأس المال الفكري، وبالتالي في بلد مثل لبنان وتميزه في مختلف القطاعات وبشهادة الخبراء ومجرد الاستثمار في أي قطاع فإن النتائج ستكون حتما مجدية على المدى الطويل، إضافة الى ان اكثر ما يبين وجه لبنان الحقيقي هو الاستثمار في القطاع الثقافي".

وشدد داود على ان "انعقاد هذا المؤتمر يأتي في إطار إفساح المجال امام المبدعين اللبنانيين من جهة، ورسالة الى العالم رغم الأوضاع والتحديات الصعبة بأن لبنان قادر على مقاومة الصعوبات والتحديات ولن يستسلم ولا يزال لدينا مجالات للابداع، وان يكون جسرا بين الشعب اللبناني والضيوف المشاركين لتقوية الروابط الثقافية، كما يعمل على ان يكون صلة الوصل بين اللبنانيين المقيمين والمنتشرين في كل انحاء العالم لا سميا وان هدف المؤتمر تشجيع الاستثمار في المجال الفني والثقافي لضخ العجلة الاقتصادية وتنشيط السياحة الثقافية.

وختم:"ان وزارة الثقافة ستكون دائما في كل مكان يتميز بوجود طاقات إبداعية لمساندتها وتقديم الدعم لها".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني