2019 | 09:06 تشرين الأول 16 الأربعاء
الكرملين: بوتين دعا أردوغان لزيارة روسيا في "الأيام المقبلة" | سائقو الفانات أعادوا فتح طريق بعلبك حمص في شعث | مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى بحماية الشرطة الاسرائيلية | المدير العام للدفاع المدني للـ"أل بي سي": تجدد محدود للحرائق في كفرمتى نطاق النهرين ودقون وقرنة الحمرا والزيرة والمطيلب وبعورتا ومزرعة الضهر ونعمل على اخمادها | مسؤول سوري: جيشنا مستعد لدخول الرقة وذلك قد يحصل في أي لحظة | وكالة عالمية عن مصادر أميركية: الهجوم الإلكتروني الأميركي على إيران استهدف قدرة طهران على نشر الدعاية الخارجية | وزارة العدل الأميركية توجه إلى بنك "خلق" التركي تهمة الالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران | قوى الامن: ضبط 1002 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 96 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار بتاريخ الامس | رئيس بلدية مزرعة الضهر للـ"ال بي سي": الحرائق تجددت اليوم بسبب الرياح القوية ونناشد الجيش والدفاع المدني ارسال طوافة متخصصة | حركة المرور كثيفة من جسر الفيات باتجاه العدلية حتى المتحف | فتح جزئي للطريق عند مفرق صحرة الشويفات بالاتجاهين وحركة المرور كثيفة في المحلة | الحرائق خمدت في كل المناطق في الشوف لكنها خلّفت اضرارا كبيرة لا سيما في الاحراج والعديد من المنازل |

الجماعة الإسلامية تدين توسّع الحروب وتدعو إلى تمكين الشعوب من تقرير مصيرها

أخبار محليّة - الثلاثاء 17 أيلول 2019 - 17:32 -

jوقف المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان خلال اجتماعه الأسبوعي أمام التطوّرات والأحداث الأخيرة في المنطقة، لا سيّما في الجزيرة العربية والحجاز، وما يمكن أن تتركه من تداعيات وآثار على المنطقة بشكل عام، وعلى أمتنا بشكل خاص، وخلص إلى الآتي:

١- رأى المكتب أن تطوّر الأمور في المنطقة العربية إلى مزيد من المواجهات العسكرية والحروب يشكّل نزفاً جديداً لطاقات الأمة ومقدراتها، ويقود إلى مزيد من الضعف والتفتيت وإثارة الفتن والتشتت.

٢- يعتبر المكتب أن ما يجري من حروب ومواجهات يصبّ بشكل أساسي في صالح أعداء الأمة، وعلى وجه الخصوص في صالح الولايات المتحدة الأمريكية وكيان الاحتلال الإسرائيلي، لذا يدعو المكتب إلى وقفها وإلى فتح حوار جدّي يحفظ استقرار المنطقة ومصلحة أبنائها.

٣- يدين المكتب كل محاولة لتوسيع المواجهات في المنطقة، وآخرها الاعتداء على المنشأة النفطية في المملكة العربية السعودية، وبأي شكل من الأشكال، ويدعو إلى إنصاف الشعوب وتمكينها من تقرير مصيرها وإعطائها حقوقها بما يعزّز من استقرار المجتمعات ونهضتها بتكاتف سواعد كل أبنائها.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني