2019 | 08:39 تشرين الأول 19 السبت
"اللواء": باسيل اتصل بالحريري بعد توجيه كلمته الى اللبنانيين وقال له "لماذا ننتظر 72 ساعة لنبدأ فورا العمل والبحث بالحلول والاصلاحات" | طريق ضهر البيد-المصنع لا تزال مقطوعة اما زحلة فأصبحت سالكة | قطع الطرقات في معظم مناطق عكار مستمر | التحكم المروري: طريق المطار القديمة وطريق الاوزاعي مفرق البيكنيك مقطوعة | السفارة السعودية: بدء إجلاء السعوديين من لبنان الخامسة فجر اليوم | القوى الأمنية تفتح طريق عاليه بالاتجاهين أمام المواطنين في هذه الاثناء | "أم تي في": المحتجّون في منطقة الزوق اتّخذوا قراراً بقطع الطريق بشكل تام بالخيم من دون حرق الإطارات إلا في حال فض الاعتصام بالقوة | "التحكم المروري": الطرقات المقطوعة ضمن جونية -جبيل هي العقيبة والصفرا - غزير قرب السي سويت والطريق البحرية قرب شركة الكهرباء ومستديرة جعيتا | مصادر "الجمهورية": خيار الاستقالة مرفوض بشكل قاطع لدى بري لانّ البلد لا يحتمل وانّ خطوة كهذه لا تحلّ المشكل القائم بل تزيد الامور تعقيداً | معلومات "الجمهورية": الرئيس الحريري تواصل مع حزب الله | مصادر دبلوماسية لـ"العرب": عواصم كبرى تنصح بضبط الأمور في لبنان الذي يأوي حوالي مليون ونصف مليون لاجئ سوري وتحذر من انفلات الأمور | قطع الطريق في ساحة عبد الحميد كرامي في طرابلس بالمستوعبات والاطارات المشتعلة |

لماذا ينزعج البعض من صوت المضغ؟

متفرقات - الاثنين 16 أيلول 2019 - 08:54 -

يشعر الكثير من الأشخاص بالانزعاج من أصوات معينة مثل مضغ الطعام بصوت مرتفع. إذا كنت منهم، تعرّف إلى السبب!

يفسر العلماء ظاهرة الانزعاج من بعض الأصوات بالإصابة بحالة صحية تدعى الميسوفونيا، والتي تنشأ بسبب خلل في الدماغ. وقد تكون هذه الحالة شديدة إلى درجة تدفع المصاب بها إلى مغادرة المكان عند صدور صوت لا يروق له.

وفي التفاصيل أنّ علماء أميركيين أجروا بحثاً قاموا خلاله بتقييم فحوصات أجريت على أدمغة 42 متطوعاً، منهم 22 مصاباً بالميسوفونيا، وذلك بهدف فهم كيفية معالجة الدماغ للمشاعر تجاه أصوات معينة.

وأظهرت النتائج بأن جزء الدماغ الذي يحدد المشاعر تجاه الأصوات، ازدادت فاعليته لدى الأشخاص الذين يعانون من الميسوفونيا. في المقابل، تميّز نشاط أدمغة الأشخاص السليمين بأنّه كان طبيعياً.

وعليه، أوضح الباحثون أنّ النشاط الزائد في الدماغ أثناء سماع أصوات معينة يدل على خلل ما في وظائف الشعور، ويؤدي إلى ردود أفعال رافضة لهذه الأصوات.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني