2019 | 22:04 أيلول 23 الإثنين
باسيل: لا معلومات لدي عن عقوبات أميركية ستطالني وانا وزير خارجية لبنان والتعاطي معي يجب أن يكون على هذا الأساس | باسيل للـ"ال بي سي": نريد المحافظة على العلاقة مع الولايات المتحدة ونرغب في تطوير هذه العلاقة وتحصينها بالمقابل لا نعتبر حزب الله ارهابيا | مسؤول إيراني في الأمم المتحدة: طهران لن تخضع للضغوط وعلى واشنطن رفع العقوبات للحد من التوتر | فادي كرم: مع طرح القوات خارطة طريق اصلاحية عملانية انتهى دور الاوراق الاقتصادية والمزايدات والنظريات | 3 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد انفه باتجاه طرابلس | مستشفى أوتيل ديو بحاجة ماسة لدم من فئة B+ للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03294844 | ترامب: اتفق مع جونسون على أننا بحاجة لاتفاق نووي جديد مع إيران | عدوان لـ"الجديد": اقتراح القانون المعجل المكرر المتعلق بالتعيينات سيظهر في جلسة مجلس النواب غدا الخيط الأبيض من الخيط الأسود | جونسون: الوقت قد حان لاتفاق جديد مع إيران | "ام تي في": لم يحضر بيلنغسلي أي لائحة عقوبات جديدة على اسماء ومصارف ووضعها في خانة الاشاعات وأكد على ضرورة الاسراع في تعيين نواب لحاكم مصرف لبنان | باسيل أمام طلاب الاكاديمية العسكرية الاميركية: نأمل أن تتعاون معنا الادارة الاميركية للعمل على إعادة النازحين السوريين الى بلادهم | معلومات الـ"ال بي سي": لم يقدم بيلنغسلي إنطباعا أن العقوبات ستطال مؤسسات بل أفرادا يدعمون حزب الله |

البرلمان الاردني: اتفاق السلام مع إسرائيل على المحك

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 11 أيلول 2019 - 16:07 -

قال رئيس مجلس النواب الأردني، عاطف الطراونه، إن اتفاقية السلام مع إسرائيل على المحك بعد تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، حول نيته ضم غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات.

الأردن: اتفاقية السلام مع إسرائيل على المحك بعد تصريحات نتنياهورسالة جديدة من نتنياهو إلى الناخبين الإسرائيليين: العرب يريدون تدميرنا جميعا!
السعودية تدعو لاجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي ردا على إعلان نتنياهو
وأضاف الطراونه أن مجلس النواب "يرفض كل التصريحات العنصرية الصادرة عن قادة الاحتلال"، مؤكدا أن "التعاطي مع هذا المحتل يتوجب مسارا جديدا عنوانه وضع اتفاقية السلام على المحك".

وأوضح أن خرق إسرائيل وإمعانها في مخالفة كل المواثيق والقرارات الدولية، وتطرف "اليمين الذي يمثله نتنياهو سيزيد من خطورة مواجهته بتطرف وتصعيد تشهده منطقتنا والإقليم".

وقال الطراونه إن "مسار السلام لا بد أن يكون شاملا تنعكس مفاهيمه على الأمن والاستقرار في المنطقة برمتها"، مؤكدا أن حديث نتنياهو عن نيته ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت في حال فوزه بالانتخابات، "إنما يدلل على عقلية ملوثة بالتمرد على كل المواثيق، وتجذر فكر تطرف وإرهاب الدولة لدى المحتل وقادته الذين باتوا يتخبطون في كل الصعد".

وفي بيان صادر عن الاتحاد البرلماني العربي، أكد الطراونة أن "تصريحات نتنياهو تكرس عقلية المحتل المتعطش لارتكاب المزيد من الانتهاكات والاعتداءات على حقوق العرب والمسلمين، وما هي إلا خطوة لاستجداء أصوات المستعمرين المستوطنين".

وقال الطراونه إن الاتحاد البرلماني العربي يحمل الحكومة الإسرائيلية "مسؤولية هذا الإعلان الخطير الذي ينذر بخطر جر المنطقة بأكملها إلى أتون حرب دينية، لا يمكن لأحد تحمل تبعاتها وعواقبها الوخيمة على الجميع".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني