2019 | 10:19 تشرين الأول 15 الثلاثاء
وصول النائب بلال عبدالله الى المشرف على رأس وفد من "الحزب الاشتراكي" الى مدرسة الكرمل ووفد من ضباط قوى الامن ومعهم سيارات صهاريج كبيرة للمساهمة في اخماد النيران في المشرف | الخارجية الصينية تحث تركيا على وقف الأعمال العسكرية في سوريا والعودة إلى "المسار الصحيح" | روسيا توقع مع الإمارات العربية المتحدة على 10 اتفاقيات استثمار خلال زيارة بوتين | نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق: ما يجري في سوريا أمر خطير وننسق مع شرطة الحدود لمنع تسلل الدواعش | "الوكالة الوطنية": احتراق عدد من السيارات في منطقة الدبية بسبب الحرائق المتنقلة | جريصاتي: وضع الدفاع المدني لم يعد يحتمل وأناشد الحريري والحكومة وضع خطة طوارئ لتأهيل العناصر وتوفير كل الامكانات لهم | مياه الجنوب: توقف ضخ المياه في بلدات عدة بسبب سوء التغذية بالتيار الكهربائي | زياد بارود للـ"ال بي سي": ما زال هناك إمكانية لصيانة هذه الطوافات للإستفادة منها وإذا لا يمكننا دفع تكاليف الصيانة فلماذا لا نبيعها!؟ | الوكالة الوطنية: طوافات الجيش تحاول اطفاء الحريق في دير نبوح | الحرائق تندلع في العديد من المناطق اللبنانية.. تواصلوا معنا عبر وسائل التواصل كافة وأرسلوا الفيديوهات والصور لأي حريق في مناطقكم! | محمية أرز الشوف دعت إلى أخذ الحيطة والحذر: مؤشر خطر الحرائق لا يزال عاليا لدى جهاز الإنذار المبكر في المحمية | المرعبي: مشاهد حزينة سببتها الحرائق التي ضربت لبنان وخلفت اضرار كبيرة في الاحراج والممتلكات ومنها عكار |

ممن يستمد الحريري قوته السياسية؟

خاص - الجمعة 06 أيلول 2019 - 01:12 - ليبانون فايلز

تتعدد الإشادات التي يطلقها مسؤولون في "حزب الله" برئيس الحكومة سعد الحريري، نتيجة مواقفه السياسية والإعلامية التي يدافع فيها عن الحزب وخطواته.

ويردد مقرّبون من "حزب الله" في مجالسهم كلاما عن ان الحريري صار مرشح الحزب الدائم لرئاسة الحكومات، وهو "يستمد قوته اللبنانية من تأييد الحزب وحلفائه له". ويستحضر هؤلاء محطات التعاطي السعودي مع رئيس حكومة لبنان، الذي كان قد طرح نفسه يوماً كوسيط بين الرياض وطهران، مستندا الى موقعه اللبناني وعلاقته الجيدة مع "حزب الله"، لكن السعوديين لم يتجاوبوا مع طرح الحريري. 

ويفنّد المقربون انفسهم وجهة نظرهم بالسؤال: ماذا لو سحب "حزب الله" وحلفاؤه ثقتهم من رئيس الحكومة؟ الجواب بالنسبة اليهم: سيتسابق رئيسا الحكومة السابقان نجيب ميقاتي وتمام سلام، والنائبان عبد الرحيم مراد والنائب فؤاد مخزومي على طرح أنفسهم بدلاء من الحريري. عندها سيحظى أي واحد منهم بالدعم للوصول الى سدة رئاسة الحكومة اللبنانية. خصوصاً أنّ التعاطي السعودي الجديد مع القوى السياسية السنيّة اللبنانية يجري بالتساوي من دون تمييز بين شخصية او فريق. علما ان الإمارات العربية المتحدة ابلغت احدى الشخصيات اللبنانية بأن اهتمام الخليجيين سيكون بسوريا لا بلبنان.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني