2019 | 19:09 تشرين الثاني 17 الأحد
البيت الأبيض للعربية: نرصد قتل المتظاهرين على يد القناصة في العراق | تجمع في ذكرى مرور شهر على الثورة وساحة الشهداء إمتلأت | إيرانيون يتظاهرون أمام سفارة بلادهم في اليونان | "سكاي نيوز": سقوط 3 قذائف صاروخية في محيط المنطقة الخضراء وسط بغداد | دوي انفجارات في بغداد وإطلاق صافرات الإنذار داخل المنطقة الخضراء | إصابة أكثر من 37 متظاهرا بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع قرب جسري الشهداء والأحرار وسط بغداد | الأمن الروسي يتحقق من وجود قنبلة داخل مركز التلفزيون في موسكو | احتجاز طائرة ركاب ليبية بمطار مصراتة ومنع عودتها لبنغازي | مصدر أمني: قوات الأمن تطلق قنابل مسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين قرب جسر الشهداء وسط بغداد | حركة المرور ناشطة على مدخل بيروت الجنوبي | حركة المرور طبيعية من ضهر البيدر باتجاه عاليه | روحاني: كان أمامنا 3 خيارات لمواجهة الوضع الاقتصادي هي زيادة الضرائب أو صادرات النفط أو رفع البنزين |

انتخابات التيار: مؤتمر لباسيل يعرض فيه برنامجه

الحدث - السبت 31 آب 2019 - 06:19 - غاصب المختار

تنتهي اليوم السبت مهلة تقديم طلبات الترشيح لإنتخابات رئيس ونائبي الرئيس للتيار الوطني الحر، لتجري الانتخابات في منتصف ايلول المقبل، لولاية من أربع سنوات، وفي ظل اجراءات تنظيمية بالغة الدقة تتبع في العملية الانتخابية، بحيث لا يتم الاعلان عن أسماء المرشحين الا بعد انتهاء مهلة التراجع عن الترشيح، وتعلن الاسماء النهائية، وتجري العملية الانتخابية عبر الاقتراع بلوائح مغلقة تتضمن أسماء الرئيس ونائبيه للشؤون التنظيمية والسياسية. ولهذا السبب لم يُعرف بعد ما اذا كان أحد غير رئيس التيار الحالي الوزير جبران باسيل قد قدم ترشيحه لمنصب الرئاسة.
وتقول مصادر التيار لموقعنا: إن باب الترشيح مفتوح لكل من يرغب، وليس صحيحاً أن هناك موالاة ومعارضة، وأنه ممنوع أن يترشح أحد لمنصب الرئاسة، ففي التيار عملية ديموقراطية متجددة، وهناك أنظمة وتواريخ لكل الاستحقاقات تنفذ وفق البرنامج المحدد لها.
لكن يبدو أن الاغلبية العظمى مقتنعة بأن الوزير باسيل هو الشخص المؤهل والمؤتمن على قيادة التيار، "لأنه قاد المرحلة الماضية بكل جدارة وواجه كل المتغيرات والظروف التي مرت بها البلاد، والاهم أنه ماضٍ في عملية مأسسة التيار التي ارساها المؤسس الرئيس ميشال عون. وهو مستمر في النهج الحالي وسيعمل على تطويره اكثر وفق برنامج عمل واضح".
وأشارت المصادر الى أنه "لو كان هناك من معارضة داخل التيار لترتيبات العملية الانتخابية ولطريقة الترشيح لرئاسة لتيار، لكانت ظهرت، ولكان الخصوم نشروها بتفاصيلها فوق كل المنابر".
وأوضحت المصادر أن باسيل سيعقد الاثنين المقبل، مؤتمراً صحافيا يعرض فيه برنامجه الانتخابي ورؤيته للمرحلة المقبلة من عمل التيار، ويستعرض المراحل التي مر بها، ويقدم تحليلاً للوضع العام وما ينتظرنا من تحديات وكيف نواجهها.
وحسب مصادرالتيار فإن عدد أعضاء الهيئة الناخبة يبلغ نحو 31 الف ناخب يحملون بطاقات الانتساب للتيار، لأن الانتخابات تجري من القاعدة العونية، وفي مراكز اقتراع في المناطق "ميغا سنتر"، بحيث يقترع الناخب بحسب مكان إقامته وليس مسقط رأسه، ما يُسهل العملية ويزيد عدد المقترعين.
وتوقعت المصادرألا يترشح أحد لرئاسة التيار سوى باسيل، وإن حصل وترشح أحد فما من مشكلة، كما توقعت أن تُعطى المرأة دوراً قيادياً في الانتخابات بحيث تتضمن اللوائح سيدات لمنصب نائب الرئيس، لكن هذا الامر لم يُحسم نهائياً بعد، وستتضح الاسماء بعد انتهاء مهلة الترشيح.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني