2019 | 00:37 تشرين الثاني 16 السبت
نقيبة الممرضات والممرضين ميرنا ضومط لـ"الجديد": نتجه نحو الإضراب إذا بقي الوضع على حاله وبعض المستشفيات الخاصة تطرد الممرضين وتحسم من أجورهم | مستشارة الصفدي أمال سليمان لـ"الجديد": الصفدي جمع ثروته خارج لبنان وأتى كرجل ثري واستثمر في لبنان | روكز للـ"او تي في": المشكلة ان ادارات كثيرة من وزارات الدولة لم يطّلعوا على قانون حق الوصول للمعلومات بالرغم من أهميته لتطبيق الشفافية | ستاندرد آند بورز: تراجع الثقة في الحكومة والاقتصاد بلبنان قد يؤدي إلى مسار معاكس لتدفقات الودائع للبنوك | ستاندرد آند بورز خفضت تصنيف لبنان إلى CCC/C بفعل تزايد المخاطر المالية والنقدية مع نظرة مستقبلية سلبية | "سكاي نيوز" عن خلية الإعلام الأمني: مقتل متظاهر وجرح 16 آخرين جراء التفجير الذي وقع بالقرب من ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية | بومبيو: الدافع الرئيسي لعدم الاستقرار في المنطقة هو إيران وهي أكبر دولة راعية للإرهاب في المنطقة | وكالة عالمية عن مصادر أمنية: مقتل شخصين وإصابة 12 في انفجار عبوة ناسفة في بغداد | كنعان: كل نقطة دم تسقط في لبنان يسقط معها الاستقرار والوطن الذي دفع ثمنه اللبنانيون غالياً بالسياسة والأمن والاقتصاد واتوقع أن يتمّ التكليف والتأليف قريبا | قوات الأمن العراقية تكثف من إجراءاتها الأمنية وسط بغداد | سيارات الإسعاف تهرع إلى ساحة التحرير وسط بغداد لنقل الضحايا | نقولا نحاس لـ"الجديد": ليس لدينا ترف الوقت ورئيس الحكومة المقبل يجب أن يعطى مطلق الصلاحيات |

حمى نفسه وعرّض أطفاله للخطر

متل ما هي - الاثنين 26 آب 2019 - 06:05 -

غريب أمر المواطن اللبناني مع تطبيق القانون.
هذا الرجل في منطقة الحمرا في بيروت يقود دراجته النارية مطبقاً على نفسه بنود قانون السير التي تلزمه بوضع خوذة واقية أثناء القيادة. لكنه يُقل ولديه من دون أدنى درجات الحماية، فالطفل الذي يوقفه أمامه باستهتار ولا مبالاة لا يضع أية حماية على راسه وبالكاد يمكنه تأمين توازنه. ولا ندري ما قد يحل به إذا أضطر والده للتوقف فجأة أو عند أي منعطف. كما أن الطفلة التي تجلس وراءه تضع يداً على راسها وتتمسك به باليد الثانية، وهذا لا يحميها من الوقوع عند أي خطر.
فهل قوانين سير الدراجات تفرض الحماية للسائق فقط وتغفل ذلك عن الركاب الذين يكونون معه وخصوصاً الاطفال كما في هذه الصورة؟
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني